أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

روايات أهالي ضحايا الاعتداء الأميركي على البوكمال تدحض الادعاءات الأميركية لتبرير الجريمة

عـــــربي | 2008-10-27 00:00:00
دمشق

روى أهالي وشهود عيان وأقارب الضحايا المدنيين الأبرياء الذين سقطوا جراء العدوان الأميركي على بلدة السكرية في مدينة البوكمال التابعة لمحافظة دير الزور تفاصيل الاعتداء الذي قام به الجنود الأميركيون أمس الأمر الذي يدحض جملة وتفصيلاً الادعاءات التي ساقتها القوات الأميركية المعتدية لتبرير هذه الجريمة.

وقالت سعاد الجاسم زوجة احد الضحايا التي نجت من المجزرة الأميركية بأعجوبة وشهدت بأم عينها مقتل زوجها وإصابة أحد أطفالها وتشريد الباقين.. فوجئنا حوالي الساعة الخامسة عصراً بهبوط طائرتين في مكان إقامتنا ترجل منهما عدد من الجنود الأمريكيين بينهم من يتكلم العربية ودخلوا الخيمة التي أسكن فيها أنا وزوجي الذي يعمل حارساً للمشروع وأولادي .20081027-193957.jpg

وأوضحت ان اطفالها اصيبوا بالذعر الشديد وحاولوا الفرار من الخيمة التي دخلها الجنود الأمريكيون وعندما حاولت تهدئتهم وبمجرد توجهها نحوهم بدأ الجنود بإطلاق النار عليهم دون مبرر علماً أنه لم يكن هناك ما يهددهم ثم أطلقوا النار على العمال الموجودين في الموقع والذين كانوا يؤدون عملهم في المبنى والذي ينحصر في اطار اعمال البناء لتغادر بعدها الطائرات الموقع بعد ان أطلقت النار على شخص آخر هو صياد سمك خارج المبنى مؤكدة أن الذعر أدى بها إلى الإغماء ولم تصح إلا في المشفى لتعرف أن الجنود الأميركيين قتلوا زوجها الذي يعمل حارسا في المبنى لإعالة أسرته وأطفاله إضافة إلى سبعة آخرين هم عمال البناء.

بدورهم أكد أقارب بعض الضحايا أن كل الذين استهدفتهم هذه الجريمة يعملون في مجال البناء ووجودهم في المكان محصور بذلك موضحين أن الموقع المستهدف يقع ضمن منطقة زراعية وهو عبارة عن مزرعة حديثة العهد وقيد الإنشاء محاذية لنهر الفرات مباشرة ولها سور ومدخلان الأول يطل على الأراضي الزراعية والثاني باتجاه النهر إضافة إلى مبنى لايزال قيد الإنشاء على الأرض وأن كل المناطق المجاورة لهذه المزرعة هي عبارة عن أراض زراعية حيث يمارس جميع سكان المنطقة الزراعة.

وكانت أربع طائرات مروحية أمريكية قادمة من العراق قامت أمس بانتهاك الأجواء السورية في منطقة البوكمال مزرعة السكرية واستهدفت مبنى مدنياً ما أدى الى مقتل ثمانية مواطنين هم المواطن داود محمد العبد الله وأولاده الأربعة وأحمد خليفة وعلي عباس الحسن وزوجته وجرح مواطن آخر.. وعادت بعدها الحوامات الأمريكية إلى الأجواء العراقية.

واستنكرت وأدانت سورية هذا العمل العدواني وحملت القوات الأمريكية مسؤولية هذا العدوان وكافة تبعاته.. كما طالبت الحكومة العراقية بتحمل مسؤولياتها وبالتحقيق الفوري بهذا الانتهاك الخطير ومنع استخدام الأراضي العراقية للعدوان على سورية.

كما استدعت الخارجية القائم بالأعمال في السفارة الأمريكية بدمشق وأبلغتها احتجاج وإدانة سورية لهذا الاعتداء الخطير وتحميل الإدارة الأمريكية المسؤولية الكاملة عنه كما جرى استدعاء القائم بالأعمال العراقي إلى وزارة الخارجية للغرض ذاته.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تضاعف سرعة ذوبان الأنهار الجليدية في الهيمالايا      ألمانيا.. اللجوء للتكنولوجيا للحد من اهدار الطعام      علماء يسجلون غناء لحوت نادر شمال المحيط الهادئ      الأرجنتين تكتفي بالتعادل مع باراغواي في "كوبا أميركا"      بعد مخاوف بشأن صحتها.. ميركل: أنا بخير      التحالف و"قسد" ينفذان عمليات أمنية شرق دير الزور      صحفي يؤكد: أقدم مسؤولة منذ عهد حافظ تحط رحالها في باريس      طالبة سورية تنال المركز الأول في امتحانات الشهادة الإعدادية بمدينة "هاناو" الألمانية