أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أنقرة.. حروب الوكالة في سوريا أزفت نهايتها

حذر "قورتلموش" من تداعيات تصاعد الأزمة في سوريا

قال نائب رئيس وزراء تركيا "نعمان قورتلموش"، اليوم الأربعاء، إن القوات التركية ستبقى في معسكر بعشيقة العسكري في شمال العراق حتى يتم طرد تنظيم الدولة من مدينة الموصل.

ونقلت وكالة "أناضول" عن المسؤول التركي قوله إن جلب مجموعات إرهابية مثل "ب ي د" و"ي ب ك" أو عناصر أجنبية ومحاولة زجها في عملية تحرير الموصل من التنظيم لن يحقق السلام في العراق ولا يحل المشكلة في الموصل.

وحذر "قورتلموش" من تداعيات تصاعد الأزمة في سوريا، معلقا: "الجميع يعي أن الحرب بالوكالة في سوريا لا يمكن أن تدوم، ولن يطيق القائمون عليها تحمل تكاليفها. وجيش النظام السوري لا يلعب دورا رئيسا هناك، فما هو إلَا إحدى الأدوات المُستخدمة فيها. إن نهاية الحرب بالوكالة في سوريا قد أزفت، إلا أنه في حال استمرارها فإن المرحلة التالية ستتمخض عن حرب أمريكية روسية. وصل الحال اليوم إلى عتبة اشتعال حرب إقليمية أو دولية كبيرة".

وواصل قورتلموش: "سوريا للسوريين، وليس لنا أن نقدم توصيات للشعب السوري حول طريقة حكمه نفسه بنفسه، والأمر ذاته يسري على نظام الأسد والأمريكيين والروس والإيرانيين، فالقرار يعود للسوريين أنفسهم".

زمان الوصل - رصد
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي