أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحسكة.. اشتعال الجبهات بين التنظيم والوحدات الكردية والمقنعون يخطفون المدنيين

عدد المخطوفين على يد مجموعة مسلحة من "المقنعين" التابعين لحزب "الاتحاد الديمقراطي"، ارتفع إلى نحو 50 شخصاً

دارت اشتباكات بين تنظيم "الدولة الإسلامية" وبين "وحدات حماية الشعب" الذراع العسكرية لحزب "الاتحاد الديمقراطي"، اليوم الأحد، جنوب مدينة "الشدادي" بريف الحسكة، فيما استمرت مجموعات "المقنعين" في تنفيذ حملة الدهم والاعتقالات طالت عشرات المدنيين.

وقال الناشط "أحمد العلي" لـ"زمان الوصل" إن المواجهات احتدمت بين تنظيم "الدولة" وبين الكتائب التابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" في محيط تلال "الحمة" و"الحمرات" و"الفرار" جنوب غرب "الشدادي" بالريف الجنوبي، مشيراً إلى أنها جاءت امتداداً لاشتباكات ومناوشات بين الطرفين خلال الأيام الماضية على الجبهات جنوب "الشدادي" وشرقها وغربها.

وأضاف الناشط أن 3 عناصر لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية، كبرى ميليشيات تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" قتلوا نتيجة قصف بالهاون لتنظيم "الدولة" استهدف مواقعهم في قرية "العزاوي" أمس، كما قتل عدد من عناصرها بانفجار سيارة مفخخة بنقطة استراحة قرب حاجز للكتائب التابعة للحزب الكردي بمنطقة "الغرة"، جنوب شرق "الشدادي". 

وأشار "العلي" إلى أن التنظيم شن هجوماً على مواقع لعناصر الحزب في المنطقة الواقعة جنوب "جبل عبد العزيز"، لتدور اشتباكات أوقعت قتلى وجرحى في صفوف الطرفين، وسط تحليق وقصف لطائرات التحالف، أوقع قتلى مدنيين إثر استهداف إحدى الغارات مدرسة في تجمع قرى "تل الجاير" قرب الحدود العراقية.

وقال الناشط إن عدد المخطوفين على يد مجموعة مسلحة من "المقنعين" التابعين لحزب "الاتحاد الديمقراطي"، ارتفع إلى نحو 50 شخصاً، بعد مداهمتها حي "المعيشية" بمدينة الحسكة وقرية "العويص" قرب "الشدادي" وقرى "المدينة" وا"لأمير" و"المشيرفة" شرق مدينة "رأس العين".

وكانت مجموعات مسلحة "ملثمة" تابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي"، شنّت الأسبوع الماضي، حملة دهم واعتقالات طالت عناصر الجيش الحر والضباط المنشقين بريف الحسكة الجنوبي، ومجموعة من المدنيين والسياسيين في الريف الشرقي والشمالي.

ويتقاسم السيطرة على مناطق ونواحي الحسكة، الأذرع العسكرية لحزب "الاتحاد الديمقراطي" بأكبر المساحات، وقوات النظام في المربعات الأمنية والقطع العسكرية وعشرات القرى بمحيط مدينتي الحسكة والقامشلي، فيما يسيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" على بلدة "مركدة" آخر معاقله في أقصى جنوب المحافظة.

الحسكة - زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي