أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حلب.. المقاومة السورية تتقدم على حساب التنظيم في الريف وتصد هجوماً للنظام في المدينة

عناصر المقاومة في ريف حلب الشمالي - الأناضول

سيطرت المقاومة السورية على بلدة "تركمان بارح" الاستراتيجية بريف حلب الشمالي، بعد معارك عنيفة خاضتها ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" يوم الثلاثاء.

وقال مراسل "زمان الوصل" في حلب، إن المقاومة السورية صدت أيضاً هجوماً لقوات النظام والميليشيات الموالية لها من محور حي "الشيخ سعيد" جنوب الأحياء المحاصرة من المدينة.

وأشار المراسل إلى أن المقاومة السورية أحرزت اليوم تقدماً جديداً على حساب تنظيم "الدولة" في ريف حلب الشمالي، وانتزعت منه السيطرة على قرية "كعيبة" ومزارعها.

وواصلت الفصائل المشاركة بعملية "درع الفرات" معاركها ضد تنظيم "الدولة"، حيث أعلنت مساء اليوم، عن تمكن قواتها من السيطرة الكاملة على بلدة "تركمان بارح" والمزارع المحيطة بها.

وفي ذات السياق، نعى فصيل "السلطان مراد" التابع للمقاومة السورية اليوم، قائده العسكري "علي الشيخ صالح" وقال إنه قضى أثناء المعارك ضد تنظيم "الدولة" في محيط بلدة "تركمان بارح".

وجدد الطيران الحربي من غاراته على أحياء حلب الشرقية المحاصرة وقرى الريف، مستهدفاً المناطق السكنية، ما أدى لمقتل 9 مدنيين وجرح آخرين.

حيث قضى 6 مدنيين وجرح آخرون في قصف جوي للطيران الروسي على منطقة "ريف المهندسين" الواقعة غرب مدينة حلب، في حين لقي شخص واحد على الأقل مصرعه في قصف مماثل طال قرية "كفر ناصح".
كما أصيب عدد من المدنيين بجروح متفاوتة نتيجة غارات جوية بالصواريخ الارتجاجية والعنقودية، استهدفت بلدة "كفر كرمين" وأخرى على مدينة "الأتارب" بريف حلب الغربي، وخلف القصف أيضاً دماراً واسعاً في الممتلكات.

وفي المدينة، قضى 4 مدنيين وجرح آخرون عقب قصف روسي بالصواريخ الارتجاجية استهدف حي "كرم حومد" ظهر اليوم الثلاثاء.

حلب - زمان الوصل
(45)    هل أعجبتك المقالة (47)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي