أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد إغلاقها.. فصيل عسكري يدير ظهره للحدود الأردنية لمواجهة النظام في درعا

لقطة من الفيديو

أعلن لواء "الشهيد نبيل عميان" في الجبهة الجنوبية عن انسحابه من نقاط حرس الحدود في ريف درعا الغربي، مناشداً الحكومة الأردنية لفتح طريق للجرحى السوريين، وجاء قرار الانسحاب نتيجة لحملة قوات النظام والمليشيات الطائفية المدعومة من طيران الاحتلال الروسي على مدن وبلدات حوران ونتيجة لإغلاق الحدود بوجه الجرحى من مدنيين وعسكريين.

وأشار بيان مصور تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي وتلاه أحد المقاتلين إلى أن مقاتلي اللواء سيتمركزون بشكل تام على جبهات القتال للتصدي لقوات النظام والمليشيات الطائفية التي تعمل على إعادة احتلال المناطق المحررة.

وأكد البيان أن "مناطقنا لن تكون الخاصرة الرخوة للملكة الأردنية ولن نسمح لأي فكر متطرف أن يدخل إلى مناطقنا".

وناشد اللواء في بيانه المملكة الأردنية الهاشمية أن تفتح المعابر الإنسانية المخصصة لاستقبال الجرحى "لما عهدناه من أشقائنا من إغاثة الملهوف والوقوف إلى جانب المظلومين".

وكان الجيش الأردني قد أعلن المناطق الحدودية مع سوريا والعراق مناطق عسكرية مغلقة وذلك بعد ساعات من هجوم استهدف قوات حرس الحدود الأردنية، وأدى إلى مقتل 7 عسكريين أردنيين في منطقة "الركبان" المحاذية للحدود السورية في حزيران يونيو الماضي.


زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي