أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حلب.. 81 شخصاً قضوا بغاراتٍ جوية وروسيا تقصف المدنيين بالقنبلة التي استخدمتها "إسرائيل" جنوب لبنان

من حلب اليوم - الأناضول


قضى 81 مدنياً سورياً في قصفٍ جويٍ لطيران النظام و"روسيا" بالقنابل العنقودية والصواريخ الفراغية على أحياء مدينة "حلب"، وقراها، بينهم 7 مدنيين لقوا مصرعهم جراء قصفٍ لطائرات روسية بـ "قنابل ارتجاجية" على حي "القاطرجي" في أحياء مدينة "حلب" الشرقية.

وأفاد ناشطون وعدة وكالاتٍ محلية وأجنبية، بأن مقاتلاتٍ روسية قصفت بـ"القنابل الارتجاجية" حي "القاطرجي"، ما أسفر عن مقتل 7 مدنيين، وتستخدم هذه القنابل لتدمير الملاجئ، كما تحدث هزاتٍ أرضية هائلة في المنطقة المستهدفة.

ووفقاً لـ"منظمة الدفاع المدني السوري" فإن أكثر من 81 مدنياً قضوا في أعنف غاراتٍ شنتها مقاتلات الأسد و"روسيا"، استهدفت أحياء "باب النيرب"، "الباب"، "طريق الباب"، "الصالحين"، "المرجة"، "المعادي"، "كرم حومد"، "الشيخ خضر"، "الأنصاري" ، "الصاخور"، "كلاسة"، وقرىً ومناطق أخرى في الريف الغربي.


وهذه المرة الأولى التي تستخدم روسيا هذه القنبلة، بعد أن استخدمت الخراطيم المتفجرة، والقنابل العنقودية، والصواريخ البالستية التي تطلقها من قواعدها في عرض البحر المتوسط، لقصف مواقع في الداخل السوري المحرر.

وتدعى هذه القنابل بـ (GBU-28) اختصارا لكلمة Guided Bomb Unit 28 وتسمى أيضا مدمرة الملاجئ هي نوع خاص من القنابل الخارقة للأرض، ومن الطائرات القادرة على نقل القنبلة مقاتلة F-15 وتطير على ارتفاع يقدر ب 12 كيلومترا قبل إسقاطها.

ويشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي استخدمت هذه القنبلة لتدمير مواقع مليشيا حزب الله أثناء الحرب الإسرائيلية على لبنان 2006، وتم استعمالها أيضاً من قبل الاحتلال الإسرائيلي في الحرب على غزة " لتمدير الأنفاق بين القطاع ومصر.

حلب - زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي