أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نقابة المعلمين السوريين تكشف عن 250 شهادة جامعية مزورة في "أورفة" التركية

طيفور - ارشيف

قال نقيب المعلمين السوريين المعارض "حسن طيفور" إنّ النقابة تمكّنت من كشف أكثر من 250 شهادة جامعية مزورة، من أصل 4 آلاف متقدم لامتحانات دورات تأهيل المعلمين في مدينة "أورفا" التركية.

وقسّم "طيفور" في تصريح لـ"زمان الوصل" مزوّري الشهادات الجامعية إلى 4 أقسام: (حملة الشهادة الثانوية، طالب جامعي، تاجر، خريج ولا يستطيع الحصول على مصدقته الجامعية).

كما انتقد أساليب اختيار التربية التركية للقائمين على الدورات التأهيلية للمعلمين السوريين في تركيا، مشيراً إلى وجود عدد من المدربين الذين لا يحملون شهادة "البكالوريا"، لكنهم يملكون شهادة "التومر"، ومنوهاً إلى وجود عدد من أصحاب المهن غير التربوية في صفوف المتدربين.

واستهجن "طيفور" تطنيش المسؤولين الأتراك لمطالب المعلمين السوريين، وكفاءاتهم، مشيراً إلى أنّ ترشيح المدربين تم بين "الوزارة التركية" ومنظمة "يونيسيف" دون وجود أي دور للحكومة السورية، أو المعلمين السوريين.

وأشار إلى وجود وعود من قبل مستشار وزير التربية التركي، بزيادة رواتب المدرسين السوريين إلى 1300 ليرة تركية، عوضاً عن 900، التي تمنح من قبل "يونيسيف" للمعلمين السوريين في تركيا.

وأحصى "طيفور" تواجد أكثر من 22 ألف مدرس سوري في تركيا، مشيراً إلى أنّ نسبة الموظفين منهم تقل عن 60 %، حيث إن العدد الحقيقي لمن تدفع لهم "يونيسيف" لا يتجاوز 12 ألفا، فيما ينتظر الآخرون فرصة تمنعهم مد يد العوز.

وذكر "طيفور" أن نقابة المعلمين السوريين، بأنها تضم أكثر من 23 ألف معلم في الداخل السوري ودول اللجوء، مؤكدا أن النقابة تسعى لسحب الاعتراف من قبل النقابة التابعة لنظام الأسد.

زمان الوصل - خاص
(42)    هل أعجبتك المقالة (40)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي