أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

هدنة تُخرج النظام من مدينة الحسكة والتنظيم يهاجم الوحدات الكردية

عناصر حزب الاتحاد الديمقراطي في دوار الحصان بمدخل الحسكة الجنوبي - ناشطون

شنّ تنظيم "الدولة الإسلامية"، فجر الثلاثاء، هجوماً جديداً على مواقع لميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية"، التي يقودها حزب "الاتحاد الديمقراطي" جنوب مدينة "الشدادي" بريف الحسكة، في حين أعلن عن وقف إطلاق النار بين قوات النظام والحزب الكردي داخل مدينة الحسكة.

وقال الناشط "أحمد العلي" إن تنظيم "الدولة الإسلامية" شنّ في الساعة الرابعة والنصف فجر اليوم، هجوماً عنيفاً من 4 محاور على مواقع تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" جنوب مدينة "الشدادي"، بدأه بتمهيد مدفعي وناري كثيف من محور قرية "العزاوي"، مشيراً إلى سيطرة التنظيم على القرية وفتح ثغرة عبر الخندق، حفرته "القوات الديمقراطية" بينها وبين مناطق التنظيم في "مركدة".

وأضاف الناشط، أن تنظيم "الدولة" قصف مواقع تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" في قرى "الفتحي" و"جلال" و"الفرس" بالمدفعية الثقيلة والهاون، كما قصف محور قرية "الفدغمي" شرق نهر "الخابور"، ما أدى إلى انسحاب عناصر "القوات الديمقراطية" من هذه المناطق.

كما سيطر عناصر التنظيم على قرى "عناد" و"علوص" و"صفيان" قرب بلدة "الـ47" غرب "الشدادي"، وقطعوا الخط الوصل بين بلدة "أبو خشب" بدير الزور وبين مدينة "الشدادي"، فيما كان المحور الرابع للهجوم من قرية "العوض" و"الحريري" جنوب شرق "الشدادي".

*هدنة بين النظام والوحدات الكردية
وفي مدينة الحسكة، توصلت قوات النظام إلى اتفاق وقف إطلاق نار مع مسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" الكردي، بعد تدخل وجهاء المنطقة وعدد من الدول ولعدة مرات متتالية خلال الايام الماضية، حسب وكالة "هاوار" المقربة من الحزب الكردي.

وأوضحت، أنه "من شروط وقف إطلاق النار خروج النظام وميليشياته من مدينة الحسكة، وإن "آساييش" هي التي ستحمي المدينة، وعلى أساسه تم إعلان وقف إطلاق النار.

وكانت الكتائب التابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" سيطرت على حيي "النشوة الشرقي" و"غويران" جنوبي مدينة الحسكة، بعد مواجهات مع قوات النظام، فيما انسحبت ميليشيا "الدفاع الوطني" إلى حي "الليلية"، وبذلك باتت مناطق سيطرة النظام في المدينة محاصرة من جميع الجهات، ومعزولة عن (الفوج 123) في جبل "كوكب" بالريف الشرقي.

يشار إلى أن أحياء مدينة الحسكة، شهدت اشتباكات بين قوات النظام وبين مسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة موقعة قتلى وجرحى من الطرفين إلى جانب ضحايا في صفوف المدنيين، كما أغارت طائرات النظام لأول مرة على مواقع الحزب في المدينة وعلى أطرافها، ما أدى إلى نزوح معظم السكان عنها.

الحسكة - زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي