أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

متأثرا بجراحه.. شقيق "عمران" يقضي بصمت

الطفل عمران

قضى الطفل "علي دقنيش " متأثرا بجراحه التي أصيب بها في غارة سابقة على حي القاطرجي بمدينة حلب.

والطفل الضحية هو شقيق الطفل "عمران" البالغ 5 أعوم، والذي باتت صورته شغل وسائل الإعلام وحديث مواقع التواصل، وهو مضرج بدمائه لكنه ساكن وواجم، ينتظر على كرسي عربة الإسعاف.

وقبل 3 أيام شن طيران العدوان الروسي غارة على حي القاطرجي، تهدمت جراءها منازل وبنايات في الحي الحلبي، وأوقعت عددا من المصابين والشهداء، ومن بين من تهدم منزلهم وأصيبوا عائلة الطفل عمران، حيث أصيب الطفل ووالده ووالدته وشقيقه وشقيقتاه.


زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي