أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بينهم 99 طفلا.. النظام وحلفاؤه يقتلون 622 سورياً خلال أسبوع

أرشيف

وثقت لجان التنسيق المحلية مقتل 622 شخصا في سوريا خلال الأسبوع الماضي ما بين 5/ 8 حتى 12 / 8 / 2016، بينهم 99 طفلاً، و74 سيدة، و9 أشخاص تحت التعذيب.

وتوزع الضحايا على معظم المحافظات السورية، إلا أن العدد الأكبر كان في مدينة حلب حيث قضى 236 شخصاً معظمهم في اشتباكات معركة فك الحصار وفي القصف على المدينة وريفها، ومن بينهم أيضا من قضى برصاص قناصات "قوات سوريا الديمقراطية"، وجاءت ثانيا محافظة إدلب وقضى فيها 157 شخصاً جلهم بسبب القصف بالإضافة لمشاركين في معركة فك الحصار عن حلب.

ووثقت لجان التنسيق مقتل 61 شخصا في دمشق وريفها معظمهم قضوا بالغارات الجوية على مدينة دوما وبرصاص قناصات ميليشيا "حزب الله" اللبناني في "مضايا" وبالاشتباكات مع قوات الأسد على جبهات الغوطة الشرقية والغربية، في حين قضى 42 شخصاً في دير الزور في قصف قوات الأسد واستهداف تنظيم "الدولة" بقذائف الهاون لأحياء المدينة.

كما قضى 42 شخصاً في الرقة جراء الغارات الجوية على المدينة، بينما سجل في محافظة حماة 32 شخصا قضوا خلال الاشتباكات مع قوات الأسد على جبهة "الزارة".

وتمكنت لجان التنسيق من توثيق 19 شخصا قضوا في درعا معظمهم بقصف لقوات النظام، وقضى في حمص 18 شخصاً في الاشتباكات مع قوات الأسد على جبهة "الزارة"، في حين قتل 10 أشخاص في اللاذقية خلال الاشتباكات مع قوات الأسد في جبل الأكراد، بينما تم توثيق 3 أشخاص في الحسكة، واثنين في القنيطرة.

زمان الوصل - رصد
(25)    هل أعجبتك المقالة (35)

محمد علي

2016-08-14

لعلنا لو شرحنا قليلا عن ابناء الطائفة الكريهه المتسبب الاول للحرب و القاتل الاول لشعبنا ،،،،، لا يختلف اثنان على ان ما حدث في سوريا لم و لن يحدث لبشر او شعب في هذه الارض منذ ان خلق ادم ،،،، مارسوا علينا اشد و ابشع و اشنع انواع القتل و التعذيب و الدمار ،،،، و العالم كله يرى ويسمع و يتفرج بل يستمتع و يحمى هذه الطائفه الكريهه بمكونها العلوي الفارسي الروسي ،،،، نحن نعيش مرحلة انعدام الانسانيه و الاعراف الاخلاقيه و الدينية الا بشريه ،،،، الغلبه للانذل و الاخس ،،،، لكن هذا وعد منا سنطهر ارضنا من هذا المحتل الخبيث و نكتب الناريخ من جديد..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي