أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تركيا.. كاميرات ترصد سفير واشنطن مع أحد جنرالات الانقلاب، والسفير "مستاء للغاية"

جون باس

نفى السفير الأميركي في تركيا "جون باس" أن تكون بلاده لعبت أي دور في محاولة الانقلاب التي وقعت منتصف الشهر الفائت، معربا عن استيائه من الاتهامات المتكررة في هذا الصدد.

تصريحات "باس" جاءت عقب نشر وسائل إعلام تركية، صورة قالت إنها تظهر السفير الأمريكي برفقة أحد الجنرالات المشاركين في الانقلاب في أحد مقاهي اسطنبول، قبيل يوم واحد من موعد الانقلاب الفاشل.

وقال "باس": "أود أن أقول مرة جديدة.. إن حكومة الولايات المتحدة لم تخطط أو توجه أو تدعم أيا من الأنشطة غير المشروعة التي جرت ليل 15 تموز/يوليو، ولم يكن لها أي علم مسبق بها".


وأفاد السفير الأمريكي بأنه "مستاء للغاية" ويشعر بـ"الإهانة" جراء هذه الاتهامات.

وسبق لمسؤولين أتراك أن صرحوا أو لمحوا إلى وقوف واشنطن خلف المحاولة الانقلابية، ولم تنقطع سلسلة الاتهام الموجهة إلى الولايات المتحدة في هذا الشأن، لاسيما أنها ما تزال تعرقل تسليم "فتح الله غولن" المقيم على أراضيها، والمتهم الأول بتدبير محاولة الانقلاب.

ومؤخرا سطر القضاء التركي مذكرة اعتقال بحق "غولن"، بتهمة "إصدار الأمر بتنفيذ محاولة الانقلاب"، فيما طالبت أنقرة الولايات المتحدة مرارا بتسليم "غولن".

زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي