أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لإشغال ثوار ريف اللاذقية.. النظام يقصف بعنف ويحرق الغابات بالنابالم

عملت عناصر الدفاع المدني في بلدة "بداما" على إطفاء هذه الحرائق بإمكاناتها المتواضعة

قصف عنيف يستمر لليوم الثاني على التوالي على جبلي الأكراد والتركمان بريف اللاذقية، تسبب بأضرار مادية كبيرة بمنازل المدنيين وأشعل عدة حرائق في أكثر من موقع حراجي.

ونقل مرسل شبكة إعلام اللاذقية "مجد الناجي" أن طيران النظام المروحي ألقى براميل متفجرة على ناحية "كنسبا" التي حررها الثوار خلال المراحل الأولى من معركة "اليرموك" وقرية "الناجية"، أدت لتدمير عدد من المنازل.

ويرى قيادي في "الفرقة الأولى الساحلية" أن النظام يكثف قصفه على محاور القتال وطرق إمداد الثوار والقرى في ريف اللاذقية بهدف مشاغلة الثوار ومنعهم من استئناف معركة "اليرموك"، لا سيما أنه سحب الكثير من عناصره من جبهة ريف اللاذقية للمشاركة في معركة حلب التي بدأها الثوار يوم الأحد.

وأشار "الناجي" إلى نشوب عدة حرائق في بعض غابات جبلي الأكراد والتركمان جراء استهدافها بمادة النابالم الحارقة، لافتا إلى أن النظام يتعمد قصفها بالمواد الحارقة في كل صيف مستغلا يبس الأعشاب وجفاف الأوراق المتساقطة، التي تسرّع الاشتعال.

وعملت عناصر الدفاع المدني في بلدة "بداما" على إطفاء هذه الحرائق بإمكاناتها المتواضعة.

وأفادت وكالة الأناضول التركية بسقوط عدة قذائف هاون أطلقها النظام في الأراضي الزراعية التركية بمنطقة "يايلاداغي" القريبة من الحدود السورية.

اللاذقية – زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي