أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

نادال ليس واثقا من مشاركته في أولمبياد ريو

العالم | 2016-08-02 15:26:06
نادال ليس واثقا من مشاركته في أولمبياد ريو
   نادال - أرشيف
رويترز
 أقر لاعب التنس رفائيل نادال بعدم تأكده حتى الآن من قدرته على تمثيل اسبانيا في أولمبياد ريو بسبب مخاوف من تأخر تعافيه بدنيا.

وانسحب نادال الفائز بذهبية أولمبياد 2008 من بطولة فرنسا المفتوحة بسبب إصابة بالمعصم كما غاب عن منافسات ويمبلدون.

وتحدث نادال للصحفيين بعد وصوله للبرازيل يوم الأحد قائلا "لن أكون في أفضل مستوى في أي فئة من فئات المنافسة".

وأضاف "لم أنافس خلال شهرين ولم أتدرب كثيرا".

وتابع "سأتدرب عدة أيام هنا لأرى ما بوسعي القيام به ثم سأتخذ القرار الأفضل والأكثر ايجابية لي وللفريق."

واعترف ديفيد فيرير زميل نادال بالفريق الاسباني بأن الحالة البدنية للاعب الحاصل على 14 لقبا ضمن البطولات الأربع الكبرى "ضعيفة".

وغاب نادال المصنف الخامس عالميا والمكلف بحمل علم اسبانيا في افتتاح الأولمبياد عن دورة 2012 بسبب الإصابة وسيشكل انسحابه المحتمل ضربة لمنافسات التنس بألعاب 2016 التي تشهد غياب العديد من اللاعبين المرموقين.

ويغيب المخضرم روجر فيدرر بسبب مشاكل بالركبة كما انسحب ميلوش راونيتش وصيف بطل ويمبلدون بسبب مخاوف من فيروس زيكا.

وعزز توني نادال - عم نادال ومدربه - آمال مشاركة اللاعب الإسباني وقال "تحسنت حالة معصمه كثيرا. حاول التدرب بشكل طبيعي. لعبنا بشكل جيد وقوة مناسبة".

وأضاف أنه سيتخذ يوم الثلاثاء قراره بشأن المنافسات التي سيشارك فيها نادال وهل يكتفي مثلا بمنافسات الفردي أم يشارك أيضا في منافسات الزوجي والزوجي المختلط.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مسيرات مؤيدة للاستقلال في كتالونيا رغم تحذير من إسبانيا      اغتيال شقيق رئيس وزراء نظام الأسد السابق "وائل الحلقي" وسط عيادته      روسيا تبدأ بتسيير دوريات داخل "منبج" وضابط يتفاخر برفع العلم الروسي فوقها      قطر: ليست جريمة أن تحمي تركيا نفسها وماقامت به لم تفعله الجامعة العربية      غارات جوية تطال مواقع إيرانية في "البوكمال"      الطيران الروسي يشن غارات على منطقة خفض التصعيد الرابعة      مقتل 46 مقاتلا من "الوطني السوري" منذ انطلاق "نبع السلام"      مظاهرات في دير الزور رافضة دخول قوات الأسد وروسيا وإيران