أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حملة تواقيع تركية على موقع البيت الأبيض لتسليم "غولن"

فتح الله غولن

بدأ أتراك مقيمون في الولايات المتحدة الأمريكية، حملة تواقيع على موقع البيت الأبيض على الإنترنت، يطالبون من خلالها الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بتسليم زعيم "منظمة الكيان الموازي" "فتح الله غولن" إلى تركيا.

وجاء النص التقديمي للحملة الذي وقع عليه مواطنون أمريكيون من أصول تركية، النحو التالي "أريد من حكومتنا أن تسلم فتح الله غولن لتركيا، وألا تكون ميناء آمناً له".

تجدر الإشارة أنَّ تقديم مثل هكذا طلبات أو حملات على موقع البيت الأبيض والمشاركة فيها يتم عبر الدخول إلى قسم "التماس"(petitions)، في موقع البيت الأبيض الأمريكي الإلكتروني"petitions.whitehouse.gov".

وطلب كل من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء بن علي يلدرم في عدة خطابات ألقوها خلال اليومين الماضيين، الولايات المتحدة بتسليم "غولن" إلى أنقرة خاصة بعد ضلوعه في المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها البلاد مساء الجمعة.

وتصف السلطات التركية منظمة "فتح الله غولن"-المقيم في الولايات المتحدة الأميركية منذ عام 1998- بـ "الكيان الموازي"، وتتهمها بالتغلغل في أجهزة الدولة، لا سيما في الشرطة والقضاء والجيش، والوقوف وراء المحاولة الانقلابية الفاشلة مساء الجمعة الماضي.

الأناضول
(3)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي