أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أثناء احتفالات حواجز النظام بانقلاب تركيا.. ثوار حمص يقطعون طريق "مصياف" لساعات

طريق "حمص - مصياف" صباح اليوم

تمكٌنت عدة فصائل مقاتلة تتبع لغرفة عمليات ريف حمص الشمالي، الليلة الماضية من السيطرة على عدة حواجز للنظام تقع قرب "خربة السودا" (6 كم غرب حي الوعر)، وقطع طريق عام حمص-مصياف لعدة ساعات.

وقال مراسل "زمان الوصل"، في حمص بأن ثوار الريف الشمالي، ونصرة للسكان المحاصرين بقريتي "قزحل" و"أم قصب" في الريف الغربي، شنوا الليلة الماضية هجوما عنيفا على عدة حواجز للنظام وميليشيا "الدفاع الوطني"، متواجدة ما بين قرية "خربة السودا" وجسر محطة القطار قرب "قزحل".

وأضاف أنه "في الوقت الذي كانت حواجز النظام بريف حمص الشمالي، وشبيحته تطلق آلاف الطلقات النارية ابتهاجا بالعملية الانقلابية الفاشلة بتركيا، كان ثوار ريف حمص الشمالي يحررون الحواجز على طريق حمص -مصياف، الذي يعد من أهم الطريق التابعة للنظام بالمنطقة الوسطى، حيث يربط المنطقة الجنوبية وحمص بالساحل السوري عبر طريق مختصر.

وعلمت "زمان الوصل"، من مصادرها بريف حمص الغربي، أن اشتباكات عنيفة جدا، دارت بين الثوار وجيش النظام على الطريق المذكور، استمرت لمدة 8 ساعات، حيث تمكٌن بعدها النظام من استعادة الطريق المذكورة قبيل ظهر اليوم، وعادت الحركة عليه، بعد أن تحولت حركة السير من "مصياف" إلى حمص ودمشق، إلى منطقة "شين" ومن ثم طريق حمص- طرطوس.

ولم تتمكن "زمان الوصل"، حتى اللحظة، من معرفة خسائر النظام في المعركة المذكورة، والتي تعد من أكبر المعارك التي تخوضها فصائل تابعة لغرفة عمليات ريف حمص الشمالي مع قوات النظام وميليشيا طائفية موالية له".

ميدانيا أيضا قام النظام طوال ليلة أمس بقصف قريتي "قزحل" و"أم القصب" بالمدفعية الثقيلة، كما أغلق يوم أمس معبر "الدار الكبيرة" بعد شهر تقريبا من فتحه أمام حركة الموظفين من أبناء ريف حمص الشمالي الذين يعملون في مناطق النظام دون معرفة.

ريف حمص - زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي