أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اشتداد المعارك داخل "منبج" والتنظيم يستهدف بمفخخة تجمعا لـ "سوريا الديمقراطية"

دخان يتصاعد من أحد المواقع في منبج - رويترز

سقط عدد من مليشيات "سوريا الديمقراطية" بين قتيل وجريح بعد عصر اليوم الاثنين، جراء استهدافهم من قبل تنظيم "الدولة" بسيارة مفخخة.

وأوضح ناشطون أن التطورات الميدانية داخل مدينة منبج شهدت قصفا قبل قوات "سوريا الديمقراطية" على محور "دوار الشرعية" الذي يتمركز عناصر التنظيم بعدد من المباني المجاورة له، وتزامن القصف من قبل القوات المهاجمة مع قصف مستمر نفذه الطيران الحربي.

وأشار الناشطون إلى أن ما يمنع تقدم ميليشيات سوريا الديمقراطية هو الألغام التي زرعها التنظيم في المنطقة، أما محور "حي الحزاونة" فيشهد اشتباكات بين الجانبين، بينما فجر التنظيم سيارة مفخخة بمبنى "محمد السلطان" الذي يتحصن فيها عناصر وقناصة "سوريا الديمقراطية"، في حين وصلت الأخيرة إلى أطراف منطقة "السبع بحرات" والمشفى الوطني وتدور منذ الأمس اشتباكات بين الجانبين على هذا المحور.

الاشتباكات الأعنف شهدها محور منطقة "الفرن الآلي"، وهذه المنطقة بحسب الناشطين تتلقى الحصة الأكبر من قصف الطيران الحربي الذي تسبب بدمار عدد كبير من منازل الأهالي، وفي منطقة "دوار المطاحن" تمكنت ميلشيات "سوريا الديمقراطية" اليوم الاثنين من التقدم حتى وصلت إلى محيط مدرسة "العاديات".

من جانب آخر تنسيقيات الثورة ونشطاء المدينة نداء إنسانيا للجهات المتقاتلة لإعلان هدنة لمدة 24 ساعة ريثما إسعاف الجرحى من المدنيين وكذلك بهدف سحب جثث المدنيين الملقاة في الشوارع، دون أن يتمكن أحد من سحبها لوجود قناصين واشتداد القصف.

زمان الوصل
(41)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي