أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الحسكة.. قوات النظام تعتقل عشرات الشباب والاتحاد الديمقراطي يفرج عن معتقل من "يكيتي"

محلي | 2016-07-10 11:18:20
الحسكة.. قوات النظام تعتقل عشرات الشباب والاتحاد الديمقراطي يفرج عن معتقل من "يكيتي"
   قوات النظام أوقفت العشرات من الشباب على حاجزها في دوار "ذبانة" - أرشيف
الحسكة - زمان الوصل
اعتقلت قوات النظام عشرات الشباب على حاجزها المتمركز قرب دوار قرية "ذبانة" جنوب مدينة القامشلي بريف الحسكة الشمالي أمس السبت. 

وقال الناشط "محمود الأحمد" لـ "زمان الوصل" إن قوات النظام أوقفت العشرات من الشباب المطلوبين للخدمة الإلزامية، على حاجزها في دوار "ذبانة" جنوب مدينة القامشلي، في المنطقة المحيطة بالفوج (154)، مضيفاً أن حواجز حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، مستمرة بعمليات اعتقال الشباب بهدف التجنيد للقاتل ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وكان حزب الاتحاد الديمقراطي شارك قوات النظام في عمليات تجنيد الشباب، فبدأ في تشرين الأول/أكتوبر 2014، بنصب حواجزه على مداخل مدن "القامشلي، رأس العين، تل تمر، الدرباسية، عامودا، المالكية، القحطانية"، وغيرها شمال المحافظة، لتطبيق قراره في تجنيد الشباب بين سن 18 – 30، تحت اسم "واجب الدفاع الذاتي"، والذي مدَّدت فترته من 6 أشهر إلى 9.

وفي سياق قريب أفرج حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) عن "مجدل حاج قاسم" عضو حزب "يكيتي" الكردي في سوريا مساء السبت، بعد اعتقال دام نحو 45 يوما، على خلفية اعتراضه على اعتقال ولده القاصر ضمن حملة لتجنيد الشباب، شنها الحزب في قرى "كرنكو" و"تل حبش" و"الجوهرية" بريف مدينة "عامودا" نهاية أيار/ مايو الماضي، وفق قيادي في المجلس الوطني الكردي.

وقال عضو ممثلية أوروبا للمجلس الوطني، "كاجال درويش"، في تصريح لـ"زمان الوصل" إن المجلس الوطني الكردي نظم عددا من النشاطات تنديداً بممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني (PKK)، وعلى رأسها الاعتقالات التي طالت قياديين في المجلس الكردي وأنصاره، كان آخر اعتصام في بلدة "تربة سبية" (القحطانية) شرق القامشلي.

وأضاف "درويش" أن "الاعتصام الأخير جاء بعد استئناف المجلس سلسلة نشاطاته في هذا المجال، والتي توقفت لفترة بسبب سفر قيادة المجلس إلى أوروبا وروسيا وإقليم كوردستان العراق خلال الأسبوع الماضي"، مشيراً إلى أن الاعتصام جاء بدعوة من المجلس وبحضور ممثلين عن أحزاب المجلس الكردي.

وفي سياق متصل، استمر حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، باحتجاز مجموعة من النساء وطفل رضيع، على خلفية عودتهن إلى منازلهن في ريف مدينة "رأس العين"، بعد سنوات من التهجير بسبب انتماء أحد أفراد عائلاتهن للجيش الحر في بداية الثورة السورية.

يشار إلى أن حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) أعلن بداية عام 2014، تأسيس إدارة ذاتية، لها أجهزتها الأمنية والعسكرية، ومحاكمها، ومؤسسات شبيهة بمؤسسات الدول، في 3 مقاطعات هي "عفرين" و"عين العرب" و"الجزيرة" شمال الحسكة.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أنا الزعيم..ألم تعرفوني؟... د. محمد الأحمد*      دار أيتام منصور الأتاسي...عدنان عبد الرزاق*      متجاهلاً قتلى الأسد..شبيح يُقيم نصب تذكاري لضابط روسي قًتل في حماة      جرحى بانفجار مفخخة شرق ديرالزور      بينهم عناصر من "الدولة".. فرار عددٍ من السجناء من أحد سجون "عفرين"      سوق العمل اللبناني يلفظ 160 ألف موظف منذ بداية الحراك والفقر يهدد نصف الشعب      "فيسبوك" يغلق حساب المرشد الإيراني خامنئي      التدفئة في مناطق "نبع السلام" تعتمد على الحطب و"الجلّة"