أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دبلوماسي تركي.. أنقرة أدرجت نحو 50 ألفا على قوائم الممنوعين من دخول البلاد منذ 2011

رأى السفير أن اتهام تركيا بعدم مكافحة التنظيم يعد "إجحافا"

كشف دبلوماسي تركي رفيع عن أن بلاده وضعت عشرات الآلاف من الأشخاص على قوائم الممنوعين من الدخول إلى تركيا، فضلا عن توقيف وطرد بضعة آلاف آخرين، على خلفية الاشتباه بصلاتهم بتنظيمات "متطرفة".

وجاءت المعلومات في إطار رسالة بعث بها سفير تركيا لدى واشنطن "سردار كيلتش" إلى صحيفة "نيويورك تايمز"، رد على ما نشرته حول اعتداءات مطار أتاتورك الأخيرة، زعمت فيه أن الهجمات تعود لاستهانة أنقرة بخطر تنظيم "الدولة" وتوفيرها ملاذا لعناصره.

وفي 30 حزيران/يونيو الفائت، نشرت "نيويورك تايمز" مقالا بعنوان "ما وراء الهجوم الوحشي على تركيا"، معتبرة أن استهداف تركيا "لم يكن مفاجئة عطفا على استهانة أنقرة بخطورة التنظيم"، لاسيما أن "بعض المقاتلين المتطرفين قد وجدوا في تركيا موطنا لهم".

ورد السفير التركي على المقال لافتا إلى أن بلاده لم تكن هدفا للهجمات الإرهابية بسبب تساهلها الذي ادعته الصحيفة الأمريكية، بل لأنها "تشكل خط الجبهة الأمامي في قتال هذا التنظيم الإرهابي".

وعقب السفير: "تركيا أعلنت داعش منظمة إرهابية منذ نشوئها عام 2013، وكافحت في أغلب الأحيان بمفردها الشبكات الإجرامية للمقاتلين الأجانب، قبل أن يعي الآخرون خطورة المشكلة".

وأبان "كيلتش" أن تركيا أدرجت أسماء أكثر من 50 ألف أجنبي من 145 بلدا على قائمة الممنوعين من دخول أراضيها منذ عام 2011، وأنها رحلت من أراضيها نحو 3 آلاف و600 أجنبي ينتمون إلى 98 جنسية، كما أوقفت أكثر من 5 آلاف و310 أشخاص لصلتهم بتنظيمات: الدولة، النصرة، القاعدة.

ورأى السفير أن اتهام تركيا بعدم مكافحة التنظيم يعد "إجحافا"، مذكّرا بأن "الإرهابيين الذين سلمتهم تركيا إلى سلطات بلادهم، نفذوا هجمات إرهابية في أوروبا، لذلك من غير العدل اتهام أنقرة بالتقاعس".

ودعا "كيلتش" إلى مقارنة أعداد الأجانب الذين أوقفتهم بلاده للاشتباه بصلاتهم بتنظيمات متطرفة مع الذين أوقفتهم بلدانهم الأصلية، قبل التوصل إلى نتيجة غير منصفة فيما يتعلق بتركيا.

وفي 28 يونيو/ حزيران الماضي، شهد مطار أتاتورك الدولي في اسطنبول هجوما نفذه 3 "انتحاريون"، وخلف نحو 300 ضحية، منهم 45 قتيلا من جنسيات مختلفة.

زمان الوصل
(59)    هل أعجبتك المقالة (59)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي