أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أصالة.. طلبت مخابرات الأسد اعتقالها وحاكمها قضاؤه بتهمة التواصل مع العدوّ

على قوائم الأسد | 2016-07-02 03:43:58
أصالة.. طلبت مخابرات الأسد اعتقالها وحاكمها قضاؤه بتهمة التواصل مع العدوّ
   ملف أصالة لدى المخابرات يحمل الرقم 88647 - زمان الوصل
زمان الوصل TV

كشفت وثيقة سرية حصلت عليها "زمان الوصل"، أن نظام بشار الأسد أصدر عام 2013 تعميماً باسم الفنانة السورية أصالة نصري، على جميع المعابر الجوية والبرية والبحرية للقبض عليها فورا، لصالح "إدارة المخابرات العامة".

وجاء التعميم وفقاً لملف يحمل الرقم 88647، وينص بالقبض على أصالة، معرفاً بها بأنها من مواليد 1969 - دمشق، والدها مصطفى، ووالدتها عزيزة. 

وتعتبر أصالة من أوائل الفنانين الذين دعموا الحراك الشعبي السلمي في سوريا، وانتقدوا سياسية بشار الأسد المبنية على القتل وحرق الأرض، كما سجلت عبر تصريحاتها أو أغانيها ما يثبت انحيازها للثورة وللشعب السوري في مواجهة النظام. 

وكانت النيابة العامة بدمشق قد قررت مقاضاة أصالة بعد إقامتها حفلا في رام الله بفلسطين المحتلة.
وتلقت النيابة دعوى باسم "الجمهورية العربية السورية" يمثلها نقيب المحامين في سورية نزار أسكيف وعدد من المحامين الموالين للنظام وبموجب سند توكيل خاص بتاريخ 23/10/2012 بتهمة "الاتصال والتعامل مع العدو".

وجاءت الدعوى بعد أن غنت أصالة لفلسطين والثورة السورية، حيث قدمت أغنية "آه لو الكرسي بيحكي" وهي من ألحانها كهدية للشعب السوري الثائر ضد بشار الأسد قائلة للثوار: ليتني معكم لأصرخ بكلمة .. حرية.

وتملك أصالة جواز سفر بحريني، وقامت السلطات اللبنانية بإيقافها لفترة قصيرة سابقا في مطار رفيق الحريري لدى دخولها إلى لبنان.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"فضاء بلا نوافذ"..رواية بالألمانية تعكس معاناة السوريين بين الحرب والمنفى      نجم كرة القدم الإنجليزية السابق غاسكوين ينفي اتهاما بالتحرش      "يويفا" يفتح تحقيقا بحق لاعبي المنتخب التركي بسبب "التحية العسكرية"      ما هو مصير "منبج" بعد الاجتماع التركي -الروسي الذي جرى اليوم شرقي حلب؟      "نبع السلام" توسع سيطرتها جنوب "تل أبيض" و"رأس العين"      قرار من حكومة "الإنقاذ".. 150 عائلة نازحة مهددة بخسارة أماكن إقامتها في إدلب      قوات الأسد تنقلب على ميليشيا سبق وأن أمرت روسيا بحلها      روسيا: نتفادى وقوع اشتباكات بين الجيش التركي وقوات الأسد