أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فاتورة كهرباء تقتل صاحبها في دير الزور

لقي المواطن «أحمد- ح» من أهالي دير الزور حتفه إثر اكتشافه ارتفاع قيمة فاتورة الكهرباء التي تجاوزت ألفي ليرة سورية. والمواطن أحمد يبلغ من العمر 51 عاماً، وكان قد قصد شركة كهرباء دير الزور يوم الخميس الفائت لمعرفة وتسديد قيمة الفاتورة الجديدة التي صدرت مؤخراً، ولدى كوة التسديد فوجئ بارتفاع قيمة الفاتورة وبأنها لاتتناسب مع المستجر الفعلي ما أدى به إلى الاعتراض على مضمونها ولاسيما أنها تقع ضمن الدورة التي شهدت تقنيناً وصل في بعض مراحله إلى 50 % من الطاقة.
موظف كوة التسديد طلب من المتوفى أن يعترض في الطابق العلوي إذا شاء ذلك نظراً لعدم مسؤوليته عن مضمون الفاتورة وأن مهمته تحصيل القيمة فقط، ولم يتمكن المتوفى بعدها من استكمال نقاشه أمام قسم الجباية حيث أصيب بنوبة قلبية تم نقله إثرها إلى المشفى على الفور إلا أن المسعفين أكَّدوا فيما بعد أن المنية قد وافته قبل الوصول إلى المشفى.
شركة كهرباء دير الزور وحسب تصريح عائلة المتوفى نفت أن تكون قيمة الفاتورة هي السبب في النوبة القلبية القاتلة التي ألمَّت بالمتوفى وعزوا الأسباب إلى السن المتقدمة له، بينما صرَّح آخر لدى السؤال عن قيمة الفاتورة بأنها كباقي الفواتير العادية التي تصدرها الشركة.

وائل حميدي
(115)    هل أعجبتك المقالة (115)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي