أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تواصل الاشتباكات في "منبج".. و"سوريا الديمقراطية" تعلن السيطرة على محيط المدينة الشرقي

تعد "منبج" إلى جانب مدينتي "الباب" و"جرابلس" من أهم معاقل التنظيم في محافظة حلب - أرشيف

أعلنت ميليشيات "سوريا الديمقراطية" اليوم الأحد أنها سيطرت على جميع القرى الواقعة في محيط مدينة "منبج" الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة"، بينما أعلن الأخير من خلال وكالة "أعماق" أنه تمكن من تدمير آليات تابعة لـ"سوريا الديمقراطية" قرب قرية "الضعيفة" شمال منبج.

من جانبه قال المرصد السوري إن اشتباكات عنيفة تجري في منطق "الصوامع" بجنوب المدينة، إثر هجوم عنيف للتنظيم، في محاولة لاستعادة السيطرة على الصوامع، التي مكنت "قوات سوريا الديمقراطية" من السيطرة نارياً على نحو نصف المدينة.

وترافقت الاشتباكات مع ضربات نفذتها طائرات التحالف على مواقع للتنظيم في المنطقة وعلى محيط الصوامع، فيما استشهد شاب جراء إصابته بطلقات نارية في أطراف مدينة "منبج"، واتهم نشطاء "قوات سوريا الديمقراطية" بإطلاق النار عليه وقتله.

وبدأت "قوات سوريا الديمقراطية" في 31 أيار مايو الماضي هجوما للسيطرة على "منبج" التي سيطر عليها تنظيم "الدولة" في العام 2014.

وتمكنت قبل نحو 10 أيام من تطويق المدينة وقطع طرق إمداد التنظيم إلى مناطق أخرى يسيطر عليها.

وتعد "منبج" إلى جانب مدينتي "الباب" و"جرابلس" الحدودية مع تركيا من أهم معاقل التنظيم في محافظة حلب. ولـ"منبج" تحديدا أهمية استراتيجية كونها تقع على خط الإمداد الرئيسي للتنظيم باتجاه الرقة المركز الرئيس للتنظيم.

زمان الوصل
(35)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي