أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعيدا عن الكاميرات.. النظام يفقد "ميغ 23" قرب مطار "الضمير"

سقطت أثناء إقلاعها لقصف إحدى مدن الغوطة الشرقية - أرشيف

علمت "زمان الوصل" أن قوات النظام فقدت طائرة "ميغ 23 ب ن" (من ملاك اللواء 17 في مطار السين)، إثر سقوطها شرقي مطار "الضمير" يوم الأربعاء 15/6 أثناء إقلاعها لقصف إحدى مدن الغوطة الشرقية.

وكشف مصدر عسكري من داخل قوات النظام أن قائد الطائرة هو العقيد الطيار "رامي قنبر سليمان" الذي ينحدر من قضاء "بانياس"– قرية "الشيخ سعد"، مؤكدا أنه نفذ حتى الآن أكثر من 2000 طلعة قصف على مدن وأرياف عدة محافظات في سوريا، وخاصة ريف دمشق وقد ارتكب عشرات المجازر التي راح ضحيتها آلاف القتلى والجرحى.

وحسب المصدر فإنه سبق للطيار أن سقط بتاريخ 28/4/2014 نتيجة تعرضه للإصابة وهو يقصف مدينة "يبرود"، لكنه حينها تمكن من الوصول إلى مطار "الضمير" بطائرته "ميغ 23 ب ن" المصابة وقذف من الطائرة فوق المطار.

وعزا المصدر سبب سقوط الطائرة إلى انفجار محركها أثناء الإقلاع وعلى ارتفاع منخفض، مما حدا بالطيار إلى مغادرة الطائرة مباشرة عن طريق القذف بالمقعد المقذوف مباشرة وهبوطه بالمظلة، حيث تابعت الطائرة طريقها إلى الأرض، مما أدى إلى تحطمها بالكامل واحتراقها بعيدا عن عيون الناشطين وأي وسيلة إعلامية، لاسيما وسائل إعلام النظام التي تكتمت على سقوط هذه الطائرة.

ويعد هذا النوع من الطائرات "mig- 23bn" قديم جدا ولا يتوفر له أي قطع غيار وخاصة المحركات بسبب تنسيق روسيا لهذا النوع من الطائرات منذ أكثر 25 عاما وعدم صناعة أو تعمير محركات هذه الطائرة ذات الطراز "R-29" منذ أكثر من 15 سنة.

وسقطت "ميغ 21" أثناء إقلاعها من مطار حماه أمس الأول بسبب انفجار محركها، وقبل الوصول إلى ارتفاع يمكن الطيار من حسن التصرف أثناء الوضع الطارئ.

وكان مصدر عسكري عزا أسباب السقوط إلى انتهاء صلاحية محرك الطائرة وضعف خبرة الطيار الذي لقي حتفه.

زمان الوصل - خاص
(78)    هل أعجبتك المقالة (62)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي