أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف حلب الجنوبي.. النظام ومليشياته يوصلوان تقهقرهم أمام "الفتح"

الدمار الذي خلّفه القصف بالبراميل المتفجرة الذي استهدف حي المواصلات - ناشطون

أعلن تحالف "جيش الفتح" اليوم السبت سيطرته الكاملة على بلدة "برنة" وذلك بعد ساعات من سيطرته على بلدتي "زيتان" و"خلصة" في ريف حلب الجنوبي، في حين تستمر الاشتباكات بين "الفتح" والفصائل المقاتلة إلى جانبه من جهة، وقوات النظام والميليشيات المساندة لها من جهة أخرى في محيط بلدة "أبو رويل".

ونشرت "شبكة المنارة البيضاء" المقربة من فصيل "جبهة النصرة" اليوم، صوراً تُظهر عشرات القتلى لجيش النظام والميليشيات الأجنبية ممن قتلوا خلال المعارك داخل بلدة "خلصة" والقرى المحيطة بها، كما نشرت أيضاً صوراً لأسلحة وذخائر تم اغتنامها خلال المعارك ذاتها.

وأكد عضو المكتب الإعلامي لفصيل "فيلق الشام"، "أحمد الأحمد"، في تصريح لـ"زمان الوصل" أن خسائر قوات النظام والميليشيات الأجنبية تفوق 50 قتيلا، مُشيراً إلى أن خسائره في العتاد تجاوزت 20 آلية بين دبابة وعربة "bmb" ومدافع رشاشة وجرافات.

وشن الطيران الحربي عشرات الغارات الجوية على البلدات التي خسرها خلال الساعات القليلة الماضية، دون ورود أنباء عن أضرار بشرية، كما طال القصف أيضاً قرى وبلدات في ريفي حلب الغربي والشمالي، من بينها بلدة "الهراميس" التابعة لمدينة "حريتان" ما أدى لمقتل 3 مدنيين وجرح العشرات.

وفي المدينة، قضى 3 مدنيين على الأقل وجرح آخرون إثر قصف جوي طال حي "ضهرة عواد"، كما تسبب القصف بدمار واسع في الممتلكات، كما طال القصف أيضاً حي "المواصلات" ما أدى لإصابة عشرات المدنيين بجروح متفاوتة.

حلب - زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي