أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غارات "روسية" تقتل 10 مدنيين في ريف الرقة

اثار الدمار الذي خلفه قصف الطيران الروسي على الطبقة - ناشطون

قضى 10 مدنيين بينهم أطفال ونساء، وجرح غيرهم، أمس الجمعة، بغارات لطائرات حربية يرجح أنها "روسية" على مناطق عدة بريف الرقة الغربي، حيث تحاول قوات النظام التقدم في مناطق سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" باتجاه مركز المحافظة.

وأكد الناشط "محمد عثمان" لـ"زمان الوصل"، أن 5 مدنيين قضوا وأصيب 17 شخصاً في غارات استهدفت مدينة "الطبقة" على نهر الفرات في الريف الغربي، موضحاً أن بين الضحايا زوجة "حميدي الدكان" واثنين من أطفاله.

وقال "العثمان" إن 3 مدنيين لقوا مصرعهم في غارات استهدفتهم على طريق "الرصافة"، فيما قضى شخصان في غارات جوية على قرية "المنصورة" بالريف الغربي، إلى جانب تدمير عدد من منازل السكان.

وأشار الناشط خلال حديثه إلى أن هوية الطائرات المغيرة على ريف الرقة الغربي كانت "روسية".

وتحاول قوات النظام القادمة من ريف حماة الشرقي، التقدم مدعومة بميليشيات "الدفاع الوطني" باتجاه مدينة "الطبقة" ومطارها العسكري بريف المحافظة الغربي، تحت غطاء جوي روسي مكثف.

وكانت قوات النظام مدعومة بالطائرات الحربية الروسية تقدمت في بداية حزيران/ يونيو الجاري، على محور أثريا –الطبقة بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، حتى داخلت الحدود الإدارية لمحافظة الرقة قرب قرية "أبو العلاج" أولى قرى الرقة من جهة حماة.

الرقة - زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (21)

محمد علي

2016-06-18

شلت يداكم يا ..... العاهرة انتم و النظام و من ولالاه ،،، لو انتم رجال او جزء من رجال ،،،، لقاتلتم رجل لرجل في معركة متكافئه ،،،، لكن انذال.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي