أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يضرب أكثر أحياء حلب اكتظاظا بالمدنيين والتنظيم ينسحب من محيط "مارع"

من مجزرة الشعار - ناشطون

قضى 11 مدنيا وجرح العشرات في حي "الشعار" داخل مدينة حلب، يوم الأربعاء إثر قصف جوي استهدف سوقاً شعبياً في الحي الذي يُعتبر من أكثر الأحياء اكتظاظاً في المدينة، كما تسبب القصف بوقوع أضرار في مستشفى الحي، الأمر الذي دفع القائمين عليه لتعليق العمل فيه وإعلان خروجه عن الخدمة.

في حين قضى شخص واحد وجرح آخرون في حي "الصالحين" الذي تعرض صباح اليوم لغارة جوية تسببت بسقوط عدد من المباني فوق رؤوس ساكنيها، كما طال القصف أيضاً حي "الصاخور" ما أدى لوقوع جرحى في قصف بالبراميل المتفجرة من الطيران المروحي.

وفي ريف حلب انسحب تنظيم "الدولة الإسلامية" صباح اليوم الأربعاء، من عدة قرى وبلدات في محيط مدينة "مارع" بريف حلب الشمالي، لتدخلها الفصائل المقاتلة في المنطقة.

وقال مراسل "زمان الوصل" في حلب، إن الفصائل المقاتلة في ريف حلب الشمالي دخلت صباح اليوم بلدتي "كفر كلبين" و"كلجبرين" بعد انسحاب التنظيم منهما والتقت بالثوار الذين كانوا محاصرين داخل مدينة "مارع" وتمكنت من تأمين الطريق الواصل بين "مارع" ومدينة "اعزاز".

وأشار المراسل إلى أن مجموعات الاستطلاع التابعة للثوار أكدت أيضاً انسحاب التنظيم من بلدات أخرى قرب الشريط الحدودي مع تركيا، أبرزها "قرى كوبري، ياني يابان، بريشة" في حين تواصل فرق الهندسة بتفكيك الألغام التي تركها التنظيم خلفه.

وكانت الفصائل المقاتلة داخل مدينة "مارع" قد أعلنت فجر اليوم الأربعاء، عن اندماجها كُلياً مع "لواء المُعتصم" الذي تلقى قبل أيام قليلة مجموعة من الأسلحة والذخائر من قبل التحالف الدولي الذي قام بأول عملية إسقاط جوي لـ"المعارضة المعتدلة".

حلب - زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي