أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل 15 مدنيا.. النظام يقصف حلب بالبراميل واسطوانات الغاز والمناشير

مناشير النظام في حلب - ناشطون

قضى 15 مدنيا على الأقل وأصيب العشرات اليوم الاثنين في حلب، إثر قصف جوي بالألغام البحرية والبراميل المتفجرة والصواريخ استهدفت أحياء المدينة الخارجة عن سيطرة النظام.

وقال مراسل "زمان الوصل" في حلب، إن طيران النظام وحليفه الروسي تسبب بمقتل 5 مدنيين وإصابة العشرات بينهم أطفال جراء القصف على حيي "الحيدرية" و"الكسارة"، كما طال القصف أيضاً أحياء "طريق الباب" و"بعيدين" و"الفردوس" ومنطقة "جسر الحج"، مُخلفاً جرحى وأضرارا مادية في الممتلكات.

ولفت المراسل إلى أن الطيران المروحي ألقى أيضاً عدداً من الألغام البحرية واسطوانات الغاز المحشوة بالمواد المتفجرة على حي "الكلاسة" ما أدى لمقتل شخصين وإصابة العشرات بجروح متفاوتة.

وللمرة الأولى قام الطيران التابع للنظام أيضاً بإلقاء مناشير تتضمن صورا لقتلى عسكريين وتتضمن عبارات تُطالب المُسلحين بتسليم أنفسهم، جاء فيها "قرر مصيرك، الطوق يضيق من حولك أكثر فأكثر، غادر وعد من حيث جئت، سلم نفسك اليوم أو ستلقى مصيرك المحتوم، ارم سلاحك وإلا سيكون هذا مصيرك".

وحملت المناشير التي أُلقيت على أحياء حلب الشرقية اسم "القيادة العامة للجيش والقوات المُسلحة".

وتزامن القصف العنيف الذي تشهده مدينة حلب لليوم الثالث على التوالي، مع حملة قصف مماثلة تعرضت لها معظم بلدات وقرى ريفي حلب الشمالي والغربي، حيث ألقت الطائرات المروحية التي لم تُغادر سماء حلب مئات القنابل العنقودية والبراميل على بلدات "بيانون، عندان، حيان، مخيم حندرات، كفر حمرة، معارة الأرتيق، منطقة الملاح، القبر الانكليزي، حريتان"، ما أدى لمقتل أكثر من 5 مدنيين وإصابة العشرات.

وفي ذات السياق، وقعت مجموعة من ميليشيا "لواء القدس" الفلسطيني في حقل ألغام أعده ثوار حلب أثناء محاولة تسلل فاشلة حاولت تنفيذها فجر اليوم من بلدة "حندرات" الواقعة تحت سيطرتهم، نحو "مخيم حندرات" الواقع كلياً تحت سيطرة الثوار، الأمر الذي أدى لمقتل عدد كبير منهم وانسحاب البقية.

حلب - زمان الوصل
(5)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي