أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

المئات من طلاب الثانوية يعتصمون احتجاجاً على نقل امتحاناتهم من القامشلي إلى الحسكة

محلي | 2016-05-25 00:25:01
المئات من طلاب الثانوية يعتصمون احتجاجاً على نقل امتحاناتهم من القامشلي إلى الحسكة
   طلاب الحسكة يرددون "يسقط القرار التعسفي" -نشطاء
الحسكة - زمان الوصل
اعتصم المئات من طلاب الثانوية العامة والمهنية، يوم الثلاثاء، أمام المجمع التربوي في مدينة القامشلي بريف الحسكة الشمالي، احتجاجا على قرار مديرية التربية التابعة لوزارة النظام بنقل جميع المراكز الامتحانية إلى مركز المحافظة.

وأفاد المدرس "أبو عبد الرحمن" من مدينة القامشلي، بأن المئات من طلاب الثانوية العامة والمهنية نظموا اعتصاماً ضد قرار نقل المراكز الامتحانية المفاجئ، بعد رفض الإدارة الذاتية الكردية السماح لقوات النظام الإشراف على حراسة المدارس التي ستجري فيها الامتحانات، مشيراً إلى أنها تعد بالعشرات في القامشلي والمالكية.

وقال المدرس لـ"زمان الوصل" إن القرار سيكلف المدرسين والمراقبين الكثير من التعب إلى جانب الطلاب، لأنه لم يأتِ في وقت سابق ولأن عدد الطلاب الكبير سيولد ضغطاً على مدينة الحسكة من جهة السكن، موضحاً أن مديرة التربية "إلهام صاروخان" اقترحت نقل المراكز من مناطق سيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي إلى مناطق سيطرة النظام.

من جهته، الطالب "خالد العلي"، من ثانوية "أم الفرسان" في القامشلي، يقول إنه ضد القرار، لأنه سيجبر على أن يقطع مسافة طويلة تفوق 100 كم إلى الحسكة، فسيتيقظ على الأقل الساعة 5 فجراً، هذا عدا الخوف من عبور الحواجز العسكرية، متسائلاً فماذا يقول ابن "المالكية"؟.

وأكد الطالب أن الطلاب مستمرون في الاعتصام أمام المجمع التربوي بمدينة القامشلي، وانهم أرسلوا بيان الاعتصام إلى مدير المنطقة العقيد قصي طراف، وهم يأملون أن يتغير الموقف قبل تاريخ 30/ 5/2016، موعد بداية الامتحانات.

وأشار الطالب إلى أن القرار أثر على تحضير الطلاب، الذين حددوا الساعة 11 صباحا موعداً جديداً للاعتصام ورفع اللافتات الرافضة لهذا القرار.

وكان محافظ النظام في الحسكة، "محمد زعال العلي"، في اجتماع مع رؤساء المجمعات التربوية ومديري المدارس في منطقة القامشلي، قال إن "إقامة امتحانات شهادة الدراسة الثانوية العامة بجميع فروعها في مدينة الحسكة ونقل المراكز الامتحانية في مدينة "القامشلي" و"المالكية" وريفهما إلى مدينة الحسكة يضمنان "عدم التدخل في الامتحانات من أي جهة كانت"، في إشارة إلى حزب الاتحاد الديمقراطي.

ونقلت وكالة أنباء النظام (سانا) عن مديرة التربية "إلهام صورخان"، قولها إن نقل المراكز الامتحانية جاء "بهدف تحقيق أجواء امتحانية هادئة دون التدخل فيها وضمان إجراء الامتحانات بأمن وسلام"، مشيرة إلى أن عدد المراكز الامتحانية لشهادة التعليم الثانوي في مدينة الحسكة 108 مراكز.

وكانت اشتباكات اندلعت بين قوات النظام وبين ميليشيا "آساييش" الكردية، الأسبوع الماضي، وسط مدينة الحسكة على خلفية التنافس على حراسة مركز امتحاني لطلاب الصف التاسع (شهادة التعليم الأساسي)، أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، إضافة إلى ضحايا من المدنيين.

ويتقاسم السيطرة على مناطق ونواحي الحسكة، الأذرع العسكرية لحزب "الاتحاد الديمقراطي" بأكبر المساحات، وقوات النظام في المربعات الأمنية والقطع العسكرية وعشرات القرى بمحيط مدينتي الحسكة والقامشلي، فيما يسيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" على بلدة "مركدة" أقصى جنوب المحافظة.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الكويت تسلم القاهرة مطلوبين لأجهزة الأمن المصرية      تحت إشراف "الفرقة الرابعة"..الميلشيات الإيرانية تعزز تواجدها في ريف حلب      الليرة تهوي إلى أدنى سعر لها خلال أسبوعين      قصته و "الباستيل" السوري يرويها سجين سابق ذُوب جلده بــ"السخان"      "خديجة" فيلم سوري يرصد ارتباط المسنين بالأرض والمجتمع في ظل الحرب      إيطاليا تعتقل 3 أشخاص وتصادر أسلحة وصواريخ ولوحات نازية      17 طنا من الكاكاو تحترق على طريق سريع في ألمانيا      عطل كهربائي يُغرق اللاذقية في الظلام