أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد تعرضها لأكثر من 200 غارة خلال أسبوع ..المجلس المحلي يعلن "الحولة" منطقة منكوبة

من ضحايا القصف في الحولة - زمان الوصل - خاص

أعلن المجلس المحلي الثوري الموحد في منطقة "الحولة" بريف حمص الشمالي الغربي، بلدات "تلدو وكفرلاها وتلذهب والطيبة الغربية"، بلدات منكوبة، وبحاجة إلى مساعدات طبية عاجلة جدا، إثر تعرضها لأكثر من 200 غارة جوية خلال أسبوع واحد، قضى على جراءها 27 مدنيا، وسقط أكثر من 110 جرحى، جراح بعضهم خطيرة جدا، بينها بتر وفقدان بصر.

وأكد المجلس في بيان أصدره واطلعت "زمان الوصل" عليه، أن الكوادر الطبية بالمنطقة أصبحت عاجزة تماما عن معالجة معظم الحالات الجراحية، بسبب نقص الكوادر الطبية والمعدات الجراحية والأدوية الطبية، نتيجة الحصار الخانق المفروض على المنطقة من قبل جيش النظام ومليشياته الطائفية منذ منتصف العام 2012.

وأشار إلى استهداف طيران النظام، وبشكل مستمر، لمعظم المشافي الميدانية والنقاط الطبية، ما أدى لتدمير بعضها وخروجها من الخدمة.

وطالب بيان المجلس الثوري في "الحولة"، المجتمع الدولي، والمنطمات الإنسانية بالأمم المتحدة، والائتلاف والحكومة المؤقتة ومجلس محافظة حمص الحرة، إعلان "الحولة"، منطقة منكوبة، وتحميل المجتمع الدولي، المسؤولية المباشرة عن شلال الدم الحاصل في المنطقة، وضرورة تحركه العاجل لإيقاف عمليات القصف الممنهج لمنازل المدنيين، وارتكاب المجازر بحقهم. 

وختم المجلس الثوري بيانه بمناشدة المنظمات الدولية بضرورة إدخال المساعدات الإنسانية، وخاصة الطبية منها، لأكثر من 60 ألف مدني محاصرين في بلدات ومدن "الحولة". 

يذكر أن حملة النظام العسكرية، التي تعد الأخطر على المنطقة منذ 5 سنوات، جاءت انتقاما لخسائره الكبيرة جدا في العتاد والأرواح في قريتي "الزارة" و"حربنفسه"، بريف حماة الجنوبي.


زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي