أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تظاهرات في "سراقب" بعد اختفاء "السكر" من أسواق المدينة

من مظاهرات سابقة في سراقب -ناشطون

تظاهر العشرات في مدينة "سراقب" بريف إدلب، أمس السبت، احتجاجاً على نقص بعض المواد الغذائية واحتكارها أحياناً كثيرة من قبل تجار المدينة، كما قطع المتظاهرون الطرق الرئيسية المؤدية إلى المدينة بالإطارات المشتعلة.

وأكدت مصادر محلية لـ "زمان الوصل"، أن مادة "السكر" اختفت من أسواق المدينة ومحالها التجارية منذ أكثر من أسبوع، بعد ارتفاع سعرها قياساً مع هبوط قيمة الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي.

وأضافت أيضاً أن جهاز "الشرطة الحرة" تدخل لتهدئة المتظاهرين، وأعطى وعودا للمتظاهرين بتأمين مادة السكر وغيرها، في وقتٍ وصل سعر الكيلو الواحد منها إلى 650 ل.س وسطياً في "سراقب" ومحيطها حتى الليلة الماضية.

وأفاد ناشطون وسكان من ريف إدلب الجنوبي، بأن معظم أصحاب المحال التجارية احتكروا القليل من السكر لبيعه بأسعار مرتفعة، بحجة ارتفاع أسعار المحروقات بشكلٍ ملحوظ ما أسفر عن ارتفاع كلفة شحن المواد الغذائية إلى الداخل المحرر.

وتتحالف عدة أسباب لارتفاع الأسعار في المناطق المحررة أولها ربط المنتج الغذائي بالعملة الأميركية، إضافةً إلى القصف العشوائي للطيران الحربي على المدن والأسواق، فضلاً عن قطع الطرق وغيرها من المسببات التي أفرزت الغلاء بأسعار المحروقات.

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي