أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

جيش الشمال يتبنى تصفية مسؤولة العلاقات العامة ومساعدا في "YPG"

أرشيف

أعلن "جيش الشمال" في بيان مكتوب اليوم الثلاثاء أنه نفذ "عملا أمنيا" في معقل من معاقل مليشيا وحدات الحماية و"جيش الثوار"، أسفر عن قتل قيادية في حزب الاتحاد الديمقراطي "YPG" إلى جانب عنصر برتبة "مساعد أول".

وأبان "جيش الشمال" انه قام بالعملية "ردا على التنكيل والتمثيل بجثث شهدائنا"، بعد معركة عين دقنة، حيث طافت المليشيا الكردية بنحو 50 جثمانا وسط "عفرين"، بعد أن  وضعت الجثامين فوق سيارة شاحنة مخصصة لنقل العربات الثقيلة، ووثقت ذلك بمقطع اثار ردود فعل غاضبة من أطراف مختلفة.

وقال "جيش الشمال" في بيانه أن العملية أسفرت عن اغتيال مسؤولة العلاقات العامة في "YPG" وتدعى شيرين، إلى جانب عنصر برتبة مساعد أول يدعى "زياد جعفر" ويلقب أبو عصام.

وأفاد البيان الرسمي أن العملية تمت عبر مجموعة قادها "جميل كرمو"، متوعدا المليشيا الكردية بـ"عمليات أخرى أشد وأقسى".

وبالتزامن تناقل ناشطون مقطعا مصورا لعملية تصفية "شيرين" و"أبو عصام"، يظهر في نهايته شاب أشقر وطويل الشعر، ويقول إن العملية جاءت انتقاما لـ"الشهداء" الذين مثلت المليشيا الكردية بأجسادهم.

وظهرت في المقطع لحظة إطلاق النار على "شيرين" و"أبو عصام" وكيف تضرجا بدمهما.. وتعتذر "زمان الوصل" عن نشر المقطع.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي