أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ضحايا في "جسر الشغور" بقصفٍ عنقودي لقوات الأسد والاشتباكات تتجدد بجبل الأكراد

قوات النظام قصفت "مركزاً للدفاع المدني في بلدة "بداما" - ناشطون

قضى مدنيان وجرح نحو 7 آخرين مساء الأحد في قصفٍ لقوات النظام بصواريخ عنقودية وقذائف مدفعية على مدينة "جسر الشغور" بريف إدلب الغربي، كما طال القصف مواقع أخرى في المنطقة القريبة من ريف اللاذقية.

وأفادت مصادر محلية لـ"زمان الوصل" بأن مدنيين اثنين لقيا حتفهما "نوري باكير"، و"علي عمر" جراء قصفٍ مدفعي وصاروخي لقوات النظام على مدينة "جسر الشغور"، من تجمعاتها في معسكر "جورين" أقصى ريف حماة الغربي.

وأضافت المصادر أن قوات النظام قصفت "مركزاً للدفاع المدني في بلدة "بداما"، ما أسفر عن سقوط جرحى من عناصر المركز، وطال القصف أيضاً بلدة "الكندة" ومناطق أخرى بالريف الغربي لمحافظة إدلب.

بموازاة ذلك، ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على محاور "جبل الأكراد"، في حين استهدفت قوات النظام المتمركزة في "تلة البيضاء" منطقة "اليمضية" الواقعة على الحدود السورية التركية بالقذائف الصاروخية.

وأفاد الناشط الإعلامي "عبد الرحمن اللاذقاني"، لـ"زمان الوصل"، بأن كتائب الثوار اشتبكت مع قوات النظام وميليشياته الطائفية على محور قرية "الحداد" بجبل الأكراد، تزامناً مع غاراتٍ لمقاتلات النظام الحربية على مواقع متفرقة في المنطقة.

إدلب - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي