أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"أسرى الزارة" في مكان آمن.. والموالون يزورون صور مجازر الكيماوي وبانياس

محلي | 2016-05-14 01:55:00
"أسرى الزارة" في مكان آمن.. والموالون يزورون صور مجازر الكيماوي وبانياس
   من الصور المزورة - زمان الوصل
زمان الوصل
كشف مقاتل شارك في معركة "الزارة"، أن أسرى البلدة التي اقتحمها الثوار أمس، يتواجدون في مكان آمن.

وقال لـ"زمان الوصل" "لا نرضى إلا أن تكون معاملة الأسرى جيدة، وحسب القوانيين والأعراف الدولية".

وفي سياق متصل انتقد عسكريون وناشطون ومثقفون سوريون معارضون ما حدث في بلدة "الزارة" أثناء اقتحامها، بعد نشر صورة تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر مقاتلين بجانب امرأتين من البلدة.

وتوجت "غرفة عمليات ريف حمص الشمالي" ردود الأفعال حول الحادثة بإصدارها بيانا أوضحت فيه ملابسات القصة.

وأشار البيان إلى أن الفصائل أجرت تحقيقاً فتبين أن المرأتين كانتا مسلحتين وأطلقتا النار على المقاتلين مما أدى إلى مقتل أحدهم أثناء عملية تحرير البلدة.

واستشهد البيان بـ"قواعد وأخلاقيات الحرب في الإسلام" التي تعتبر الرد على النيران المعادية، بغض النظر عن مصدرها، "حقاً مشروعاً ما جعل المرأتين هدفاً مشروعاً".

ولفت البيان إلى ما ورد في المادة 13 الفقرة 3 من البروتوكول الثاني لعام 1977 التي تنص على "تمتع الأشخاص المدنيين بالحماية التي يوفرها هذا الباب ما لم يقوموا بدور مباشر في الأعمال العدائية". مؤكدا أن "التعليمات من قبل غرفة العمليات كانت صارمة بتأمين النساء والأطفال وغير المقاتلين من كبار السن قبل معركة زارة".

من ناحيته عمد إعلام النظام وصفحات الموالين على وسائل التواصل الاجتماعي، إلى استغلال أحداث "الزارة" وتزويرها، فنشرت عدة صفحات صورا لمجاز ارتكبها جيش النظام وشبيحته بحق أطفال من حي "رأس النبع" بمنطقة بانياس في العام 2013، أو حتى مجزرة الكيماوي بريف دمشق، وادعت الصفحات بأن الصورة لأطفال "الزارة" بريف حماة الجنوبي.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
إثر حادث مروري.. "تحرير الشام" تعتقل الناشط "علي المعري"      الثانية خلال 24 ساعة.. مفخخة في "رأس العين" تقتل وتجرح 5 أشخاص      مظاهرة في ريف دير الزور احتجاجا على ارتفاع أسعار المحروقات      مملوك في القامشلي.. المطار خياره و"قسد" جلساؤه      ريف دمشق.. قوائم جديدة وحملات اعتقال مستمرة في "التل وقدسيا"      النظام.. لن نتعاون مع منظمة السلاح الكيماوي ولن نعترف بتقاريرها      قافلة عسكرية روسية ضخمة تصل مطار "القامشلي"      الأمم المتحدة: ألف قتيل و400 ألف نازح شمال غربي سوريا منذ نيسان الماضي