أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

داريا.. النظام يقتل أبا وابنه بعد منع دخول المساعدات و"مون" يصف شروطه بـ"غير المقبولة"

محلي | 2016-05-13 12:00:24
داريا.. النظام يقتل أبا وابنه بعد منع دخول المساعدات و"مون" يصف شروطه بـ"غير المقبولة"
   داريا يوم أمس - ناشطون
زمان الوصل
قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون إن النظام منع قافلة مشتركة تحمل مساعدات إنسانية من الهلال الأحمر السوري والأمم المتحدة، من دخول مدينة داريا أمس الخميس، مشيرا إلى أن شروط النظام لإدخال المساعدات "غير مقبولة". 

وأضاف الأمين العام في بيان تلاه المتحدث الرسمي باسمه "استيفان دوغريك"، في وقت متأخر من الخميس "إن الشروط التي وضعتها الحكومة لدخول القافلة غير مقبولة وتتعارض مع الضمانات المتوافق عليها سابقًا".

وتابع الأمين العام "لقد تم منع القافلة من دخول داريا بسبب احتوائها على إمدادات طبية وغذائية".

وأوضح المجلس المحلي لمدينة داريا أن القافلة التي تضم اعضاء من الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة الهلال الأحمر العربي السوري وصلت حوالي الساعة الواحدة بعد ظهر أمس الخميس إلى مشارف مدينة داريا، ولكن تم إيقافها عند حاجز للفرقة الرابعة قرب معمل (آيس مان) للتفتيش. 

وأضاف أن ضباط النظام أصروا على منع دخول حليب الأطفال والأدوية والسماح بإدخال اللقاحات فقط. لكن الفريق المسؤول عن القافلة أصر على دخول المساعدات الدوائية كاملة.

واستمر التفاوض بين الطرفين عدة ساعات دون نتيجة مما أدى إلى إلغاء المهمة بالكامل، وعودة القافلة إلى دمشق حوالي الساعة السادسة والربع مساء دون دخول أي مساعدات على الإطلاق.

بعد ذلك مباشرة قصفت قوات النظام أماكن تجمع المدنيين الذين كانوا ينتظرون دخول الوفد بعدة قذائف هاون قضى مدنيان على إثرها هما أب وابنه أثناء عودتهما إلى منزلهما بعد يأسهما من وصول المساعدات.

وقال تمام عبد الرحيم المسؤول الإعلامي للواء "شهداء الإسلام" العامل في داريا في تصريحات لوكالة أنباء الأناضول "القافلة مرّت في طريقها إلى المدينة عبر عدد من حواجز النظام، إلا أنه تم رفض إدخالها في اللحظة الأخيرة، رغم وجود موافقة مسبقة".

وأضاف أن "اللجنة الدولية للصليب الأحمر بعثت رسالة اعتذار للمعارضة في داريا، لفشلها في إدخال المساعدات، مرجعة ذلك إلى المعاملة السيئة لقوات النظام على الحواجز".

وكانت المتحدثة باسم لجنة الصليب الأحمر الدولي، كريستا أرمسترونغ، قالت الخميس، إن "خمس شاحنات محملة بالمساعدات الإنسانية ستُرسل إلى مدينة داريا، لأول مرة، منذ حصار النظام للمدينة، عام 2012"، موضحة أن المساعدات التي ترسلها لجنة الصليب الأحمر والهلال الأحمر والأمم المتحدة، ستشتمل على مواد طبية وحليب للرضع ومستلزمات مدرسية.

وتعرضت داريا خلال خمس سنوات مضت، لدمار كبير جراء قصف طائرات النظام بالبراميل المتفجرة، ما أدى إلى تهدم أكثر من 80% من منازلها وبناها التحتية، ونزوح أكثر من 90% من سكانها.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ريف دمشق.. قوائم جديدة وحملات اعتقال مستمرة في "التل وقدسيا"      النظام.. لن نتعاون مع منظمة السلاح الكيماوي ولن نعترف بتقاريرها      قافلة عسكرية روسية ضخمة تصل مطار "القامشلي"      الأمم المتحدة: ألف قتيل و400 ألف نازح شمال غربي سوريا منذ نيسان الماضي      "إسرائيل" أخفت أهدافا خلال غارتها الأخيرة في سوريا والسبب..؟      مات المترجم... وعاش طغاته*      بادرة حسن نية.. إطلاق سراح 3 مخطوفين من أبناء السويداء في درعا      إضراب واسع يشلّ فرنسا