أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"أردوغان" للاتحاد الأوروبي.. لكم طريقكم ولنا طريقنا

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - الأناضول

وجه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، انتقادا صريحا للاتحاد الأوروبي على خلفية طلب الأخير "تعديلات" تطال قانون مكافحة الإرهاب في تركيا حتى يتسنى لمواطنيها أن يحظوا بالإعفاء من تأشيرة الدخول إلى دول الاتحاد.

وفي خطاب ألقاه الجمعة، تحدث أردوغان بنبرة مستنكرة، قائلا: "الاتحاد الأوروبي يطلب منا تعديل قانون مكافحة الإرهاب مقابل التأشيرة، لماذا لا تغيرون أنتم أولا عقليتكم التي تسمح للإرهابيين بنصب خيمة بجوار البرلمان الأوروبي؟"، في تلميح إلى حزب العمال الكردستاني.

وواصل الرئيس التركي: "تسمحون للإرهابيين بنصب الخيم، وتقدمون لهم المساعدات هناك، ثم تقولون أن هذا يتم باسم الديمقراطية، في المقابل تضعون لنا الشروط من أجل إلغاء التأشيرة.. عذرا، في هذه الحالة نقول: نحن نسلك طريقنا، وأنتم (الاتحاد الأوروبي) اسلكوا طريقكم، واتفقوا مع من تشاؤون".

وبخصوص إعلان رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم "أحمد داود أوغلو" عن قرب تنحيه، علق "أردوغان" موجها الشكر لـ"داود أوغلو" ومعتبرا أن "كل تغيير يجلب معه حيوية جديدة، وأؤمن أن التغيير الجاري في رئاستي حزب العدالة والتنمية والوزراء، سيكون وسيلة لتحقيق ذلك".

وتناول "أردوغان" في خطابه مسألة "النظام الرئاسي" بكل صراحة، لافتا إلى أنه حان الوقت لطرحها للاستفتاء الشعبي بأسرع وقت، من أجل ما دعاه تحقيق الاستقرار وضمان مستقبل الأجيال القادمة، ومن أجل من عقدوا آمالهم على تركيا قوية.

ورأى "أردوغان" أن الدستور الجديد والنظام الرئاسي ليست مسائل شخصية، وإنما هي مطالب عاجلة استدعتها مكانة تركيا الراهنة.

وتطرق "أردوغان" كعادته إلى المسألة السورية مجددا مواقفه المعلنة، حين قال: "هناك 12 مليون متضرر في سوريا، فضلا عن مقتل نحو 600 ألف بريء، ولا يمكن لأي مسلم أن ينأى بنفسه، عن ذلك".

زمان الوصل
(33)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي