أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام الإيراني يرسل خريجي السجون وأصحاب السوابق لقتل السوريين

أرشيف

أقر مساعد رئيس القيادة العامة للقوات المسلحة للنظام الإيراني بإرسال "مغاوير لواء 65 -نوهد"، للقتال إلى جانب نظام الأسد في سوريا.

وقال "الحرسي جزائري" أمام حشد من المراسلين -حسب وكالة "تسنيم" التابعة لقوات القدس- إن جزءاً من قوات (نوهد -اللواء 65) تنتشر في سوريا.

وأعلنت لجنة الأمن ومكافحة الإرهاب في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية الجمعة 8 نيسان ابريل الجاري في بيان لها أن استخدام الخامنئي لهذه القوات أمر غير مسبوق منذ نهاية الحرب الإيرانية العراقية.

وأضافت اللجنة في بيانها بأن الجيش الإيراني العامل بإمرة الملالي أصبح أداة لتصدير الإرهاب وإثارة الحروب خارج الحدود الإيرانية، وذكرت أن مساعد التنسيق في القوة البرية للجيش "أمير علي آراسته" أعلن أن قوات أخرى غير قوات "لواء المغاوير 65" سيتم إرسالها إلى سوريا في وقت لاحق. 

بدوره أكد المعارض الإيراني "محمد أمير" من المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية لـ"زمان الوصل" أن لواء "المغاوير" الخاص والمسمى بلواء "نوهد 65" مكروه ومنبوذ للغاية لدى الشعب الإيراني بسبب قمعه للشعب الإيراني في ثورة 1979، مضيفاً أن "أغلب عناصره من أصحاب السوابق وخريجي السجون".

وأوضح أن "مقر قيادة قوات الحرس في دمشق موجود في موقع يسمى "المقر الزجاجي" بجوار مطار دمشق، وهو برئاسة العميد "رضا موسوي" مسؤول اللوجستية في قوة القدس.

وأشار محدثنا إلى أن "قوات الحرس تسلمت من جيش النظام معسكر "شيباني" الكبير الواقع بين مدينتي دمشق وزبداني، حيث كان يستقر حرس رئاسة الجمهورية سابقا وسمته معسكر "الإمام الحسين"، ويضم عدة آلاف من عناصر لواء "المغاوير" -"الفرقة 19"، "فيلق محافظة فارس"، وكتائب "فاطميون" و"حزب الله".

فارس الرفاعي - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي