أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لأول مرة.. 75 دار نشر عربية تشارك في "معرض إسطنبول الدولي الثالث للكتاب"

أرشيف

للمرة الأولى، تشارك 75 دار نشر من ثماني دول عربية ، في فعاليات "معرض إسطنبول الدولي الثالث للكتاب"، من المملكة العربية السعودية ومصر ولبنان والأردن وتونس وسوريا وفلسطين واليمن.

ويشهد المعرض، الذي فتح أبوابه الجمعة الماضية، ويستمر حتى الأحد، الـ 13 من الشهر الجاري، في إسطنبول، إقبالاً ملحوظاً من الجاليات العربية المقيمة في تركيا، والأتراك الذين يتكلمون اللغة العربية.

وقال "عصام تليمة" الداعية والباحث المصري، الذي يزور المعرض، إن " هذ الفعالية تعد فرصة كبيرة للقارئ العربي والتركي، لإقتناء الكتب، بدلاً من الكتب الإلكترونية (...)، وننصح الأخوة القائمين على المعرض أن يقام في المرات القادمة، ندوات ثقافية وسياسية وفكرية".

وأشار تليمة أن" دارسي الشريعة الإسلامية واللغة العربية في تركيا، يزدادون يوماً بعد يوم، من خلال الجامعات التركية، أو من خلال العرب الذين قدموا إلى إسطنبول نتيجة النكبات والحروب في بلادهم"، منوهاً إلى "وجوب توسعة دور النشر بشكل أكبر، وتصنيفها حسب التراث والمعاصرة".

وتنوعت أجنحة المعرض ما بين كتب علمية، وتعليمية للأطفال، فضلاً عن الكتب التاريخية، فيما خُصص جناح كبير لذوي الاحتياجات الخاصة، الذين استعرضوا فنوناً يدوية، وقدموا عزفاً موسيقياً، إلى جانب مهارات أخرى.

وقال عامر موسى، أحد طلبة الماجيستير في الاقتصاد الإسلامي، في جامعة إسطنبول صباح الدين زعيم، "تفاجأنا بـ كم الكتب التي يحتويها المعرض، ووجدنا الكتب التي نحتاجها كطلبة دراسات عليها".

وشدد موسى على أن " لا تكون هذه المعارض حكراً على مدينة إسطنبول فقط، بل أن تكون منتشرةً في باقي الولايات التركية، مع وجود كتب متنوعة ومتخصصة (...)، ونتمنى من الحكومة التركية تخفيض جماركها على الكتب، لكي يتسنى لنا شراء أكبر كمية ممكنة".

وأضاف موسى أن" هنالك إقبالًا كبيرًا من من الطلبة الأتراك الذين يتعلمون اللغة العربية، مع وجود الكتب المتخصصة في هذا المجال، حتى أنني بحثت عن بعض النسخ التي كانت موجودة لكنها نفذت".

وترعى المعرض إلى جانب وكالة الأناضول، جمعيات ومؤسسات أهلية تركية، وتقام فعالياته المتنوعة، على مساحة تبلغ 25 ألف متر مربع، وسط توقعات أن يبلغ عدد الزائرين له، حتى اختتام فعالياته، نحو 400 ألف شخص.

عمر فاروق آقمان"، الطالب في مدارس "الأئمة والخطباء" التركية، يقول للأناضول، "أتعلم اللغة العربية من خلال دورات خارج تركيا وداخلها، وفي إسطنبول يكون معارض كتب لغة عربية كثيرة، ونحن كطلاب نحتاج إليها، من أجل تطوير لغتنا".

وتابع، "نجد في هذا المعرض كتباً كثيرة في مجالات مختلفة، سواءً ثقافية أو علمية أو سياسية أو فكرية، ولم تكن هذه الكتب في المعارض الماضية، سواء في نوع الكتب أو حجمها، ونحن الآن نستطيع شرائها ومطالعتها في هذا المعرض".

ويستضيف المعرض زواره من الساعة التاسعة صباحاً إلى التاسعة مساءً، في فندق " wow"، الكائن في منطقة يني بوسنة في إسطنبول.

الأناضول
(37)    هل أعجبتك المقالة (41)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي