أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

كما في الأفلام.. تأجيل تنفيذ حكم بالإعدام قبل ساعتين من موعده!

قررت المحكمة العليا الأميركية تأجيل تنفيذ حكم الإعدام بحق أحد نزلاء السجن في ولاية جورجيا أدين بقتل ضابط شرطة وذلك قبل ساعتين من الموعد المحدد لإعدامه بوساطة الحقن بمادة قاتلة.
فقد ذكرت صحيفة أتلانتا جورنال كونستيتيوشن أن تروي ديفيز (39 عاماً) الذي كان ينتظر إعدامه في الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي الثلاثاء لإدانته بقتل ضابط الشرطة مارك ألن مكافيل في 19 آب 1989، تلقى إخطارا بتأجيل إعدامه قبل ساعتين من الموعد المحدد لإعدامه.
وأصدرت المحكمة العليا قرارها بالتأجيل دون أي شرح للأسباب التي دعتها إلى ذلك وسوف تقرر يوم الإثنين القادم إذا ما كان ديفيز سيمنح فرصة الاستئناف ومثوله لمحاكمة جديدة.
وإذا رفضت المحكمة العليا الاستماع إلى طلب الاستئناف فسينتهي التأجيل تلقائياً وسيكون في وسع السلطات القضائية في ولاية جورجيا المضي قدماً في تنفيذ حكم الإعدام.
لكن إذا وافقت المحكمة النظر في طلب الاستئناف يستمر سريان قرار التأجيل إلى أن تصدر المحكمة قرارها.
وتعد هذه ثاني مرة يجري فيها تأجيل تنفيذ حكم الإعدام بحق ديفيز قبل ساعات من مواجهته الموت.
فقد قرر مجلس العفو بولاية جورجيا في تموز 2007 إرجاء إعدامه قبل أقل من 24 ساعة من الموعد المحدد لإعدامه. وكانت مزاعم ديفيز ببراءته قد جذبت اهتماما دوليا وهو ما يعود في جانب منه إلى سحب سبعة من شهود القضية التسعة لشهاداتهم.
وفضلا عن ذلك فإنه لم يجر تقديم أي دليل مادي بما في ذلك السلاح المستخدم في الجريمة والذي لم يعثر عليه على الإطلاق.
كما أن ثلاثة شهود ذكروا أن رجلاً آخر اعترف لاحقا بجريمة القتل. وفي مدينة جاكسون بولاية جورجيا حيث كان من المقرر إعدام ديفيز انهمرت دموع أفراد أسرته وأنصاره وأخذوا ينشدون الأغاني عندما علموا بقرار التأجيل بحسب الصحيفة.

(35)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي