أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الجيش اللبناني يعتقل أحد المتعاطفين مع اللاجئين السوريين في "عرسال"

عنصران من الجيش اللبناني- أرشيف

اعتقل الجيش اللبناني أحد مطلوبيه بتهمة "الانتساب لتنظيم "الدولة" في بلدة "عرسال" اللبنانية أمس الاثنين في محاولة هي الثانية لهذا الغرض خلال 3 أسابيع.

وقال مصدر مطلع لـ"زمان الوصل" إن "أحمد أمون" المتعاطف مع اللاجئين السوريين تعرض لكمين من الجيش اللبناني على طريق "الجمالة" داخل بلدة "عرسال".


ونقل المصدر عن شهود عيان أن الشاب البالغ 30 عاما، تعرض لضرب شديد أثناء اقتياده من البلد إلى بيروت.

كما نقل أيضا عن مصادر من سكان البلدة أن أحد "المخبرين" متهم بإعطاء معلومات للجيش عن مكان وجود "أمون" في "عرسال"، الأمر الذي مكّنهم من القبض عليه.

وأفلت "أمون" من مداهمة قام بها الجيش اللبناني أوائل الشهر الجاري لأحد مخيمات "وادي أرنب" في البلدة التي تؤوي نحو 100 ألف لاجئ سوري، حيث أسفرت العملية عن مقتل لاجئة سورية وزوجها وجرح آخرين، واعتقال جرحى إثر مداهمة دار للجرحى.

زمان الوصل
(5)    هل أعجبتك المقالة (4)

fadi alkhattib

2016-02-23

عمل ضمن صفوف "فرقة الفاروق" في الجيش الحر في منطقة القصير وتولى مهام المسؤول العسكري لمنطقة جوسية ومشاريع القاع، وقام بمهاجمة نقاط وحواجز الجيش السوري انطلاقا من الاراضي اللبنانية. ـ قام بتصفية راهبين في منطقة جوسي في دير مار الياس، كما قام بتدمير كنيسة ودير ما الياس الأثري في جوسية. ـ قام باختطاف ٢٠٠ مدني من بلدة ربلة وقام بتصفية عدد منهم ولم يطلق سراحهم الا بعد ايقاف استهداف نقاط المسلحين وقتها في جوسية. ـ بعد سقوط جوسية بيد الجيش السوري انتقل للعمل داخل الاراضي اللبنانية، وهاجم مراكز للجيش السوري. ـ بعد سقوط القصير، انكفأ الى بلدته عرسال، وبدأ هناك باستقطاب الشبان السوريين اللاجئين وتدريبهم وارسالهم ضمن مجموعات للقتال في القلمون. ـ خلال وجوده في عرسال، عمل على تجنيد العديد من الانتحاريين للقيام بهجمات داخل الأراضي اللبنانية، وتحضير وتجهيز السيارات المفخخة، واشرف على خروج هذه السيارات من القلمون الى داخل الأراضي اللبنانية لمعرفته بجغرافيا المنطقة بشكل كبير..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي