أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

القصف يتصاعد على مناطق في ريف درعا والقنيطرة.. وتواصل معارك "وإن عدتم عدنا"

عدسة شاب حوراني

صعدت قوات النظام منذ ساعات صباح يوم الجمعة قصفها للمنطقة في ريف حوران الشمالي الغربي، حيث تدور اشتباكات بين فصائل الثوار وبين قوات النظام في محيط "تل قرين" ضمن معركة "وإن عدتم عدنا"، التي أطلقها الثوار في منطقة "مثلث الموت" نقطة التقاء أرياف "درعا والقنيطرة ودمشق".

وتركز القصف على محيط بلدة "كفر ناسج" التي استهدفتها الطائرات الحربية بسبع غارات حتى الآن بالإضافة لعشرة براميل متفجرة.

القصف امتد ليطال بلدة "الحارة" وتلها، وأفادت تنسيقيات الثورة بأن عددا من الأشخاص سقطوا بين قتيل وجريح بسبب القصف ولم ترد حتى إحصائية بأعدادهم.

أما بالاتجاه المقابل، حيث ريف القنيطرة استهدفت قوات النظام بقذائف مدافعها وبالرشاشات الثقيلة مناطق في بلدتي "مسحرة" و"أم باطنة" وقرية "ممتنة" بالقطاع الأوسط من ريف القنيطرة.

وكانت فصائل الثوار بدأت معركة و"إن عدتم عدنا" بهدف "فتح الطريق إلى غوطة دمشق الغربية لفك الحصار عن المناطق المحاصرة كداريا والمعضمية، وكذلك مباغتة قوات النظام وإفشال مخطّطاتها التي قد ترمي إلى أي عملية تقدّم في المنطقة".

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي