أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

ألمانيا تعلن تأييدها إقامة منطقة حظر جوي في سوريا

دولي | 2016-02-16 00:39:16
ألمانيا تعلن تأييدها إقامة منطقة حظر جوي في سوريا
   المستشارة الألمانية انغيلا ميركل - وكالات
فرانس برس
أعربت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل الاثنين عن تأييدها لإقامة منطقة حظر جوي في سوريا مثلما تطالب تركيا منذ مدة طويلة، وذلك في مقابلة مع صحيفة شتوتغارتر تسايتونغ.

وعندما سئلت عن فكرة إقامة "مناطق آمنة" في سوريا، قالت ميركل "في الوضع الحالي سيكون مفيدا إقامة منطقة لا يقصفها أي من المتناحرين - نوع من منطقة حظر جوي".

وأضافت المستشارة الألمانية "لا يمكن التفاوض مع الإرهابيين" في تنظيم "الدولة الإسلامية"، لكن اتفاقا "بين الداعمين" للأسد و"التحالف المناهض للأسد" حول هذا الموضوع "سيساعد كثيرا".

ولم توضح ميركل أطر مثل هذه المنطقة، فيما تدعو تركيا منذ أشهر إلى إقامة منطقة آمنة تمتد من اعزاز إلى جرابلس في شمال سوريا لاستقبال النازحين السوريين على أرضهم.

لكنها اعتبرت أن عمليات "القصف في حلب وحولها (شمال) خاصة من قبل الجيش الروسي، تزيد في تعقيد" الوضع في سوريا بعد خمس سنوات من الحرب التي أوقعت أكثر من 250 ألف قتيل.

وقتل 19 شخصا على الأقل الاثنين في ضربات روسية في شمال سوريا.

واستهدفت خاصة مستشفى تشرف عليه منظمة أطباء بلا حدود ومدينة اعزاز التي تسيطر عليها الفصائل المقاتلة.

واتهمت تركيا روسيا بالتصرف "كمنظمة إرهابية" في سوريا ولوحت بالتهديد بـ"رد حاسم جدا".

وتواجه أنقرة صعوبة في الوقت الراهن في إقناع شركائها في حلف شمال الأطلسي بفكرة منطقة حظر جوي، فيما تبدو الإدارة الأميركية منقسمة حول الموضوع.

وتعارض روسيا من جهتها بشدة الفكرة وتعتبرها انتهاكا للسيادة السورية.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
القوات الروسية تنقل كتيبة المدفعية إلى "كفرنبودة" مع حشودات في سهل الغاب      غوغل تكشف عن هاتفي بيكسل 4 مزودين برادار      الأمم المتحدة تحذر من سوء تغذية أطفال العالم      المكسيك.. مقتل 15 شرطيا في كمين لعصابة مخدرات      أردوغان: لا نمانع من انتشار قوات النظام شمال سوريا "شرط خروج الإرهابيين"‏      رجل روسيا رئيسا للمخابرات العسكرية في دير الزور      الدوحة.. تتويج الفائزين بجائزة كتارا للرواية العربية      النفط يهبط بفعل خفض توقعات النمو وتضخم المخزونات الأمريكية