أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أكثر من 13 مقاتلة روسية تقصف ريف حلب الشمالي والمدفعية التركية تدخل على خط المواجهات

اللحظات الأولى لسقوط القذائف التركية على بلدة "منغ" بريف حلب الشمالي - ناشطون

سيطرت قوات النظام والميليشيات المساندة لها مساء اليوم السبت على بلدة "الطامورة" بريف حلب الشمالي، بعد معارك عنيفة دارت بينها وبين الفصائل المقاتلة في المنطقة، تزامنت مع قيام الطيران الروسي باستهداف البلدة والبلدات المجاورة بعشرات الغارات الجوية ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى ودمار كبير في الممتلكات.

وقال مراسل "زمان الوصل" في حلب، إن الطيران الحربي لم يفارق أجواء حلب منذ ساعات الصباح الباكر، مشيراً إلى أن أجواء حلب شهدت وللمرة الأولى منذ بدء الثورة السورية تحليق أكثر من 13 طائرة في ذات الوقت، حيث قامت باستهداف بلدات "تل رفعت" و"الطامورة" و"بيانون" بعشرات الصواريخ المتفجرة والقنابل العنقودية.

وفي سياق قريب، قال ناشطون في ريف حلب الشمالي إن سلاح المدفعية التابع للجيش التركي قام مساء اليوم باستهداف مواقع عسكرية تابعة لـ"قوات سوريا الديمقراطية" التي تضم ميليشيات كردية في بلدة "منغ"، دون ورود أنباء عن حجم الخسائر التي خلفها القصف.

وفي المدينة، استهدف الطيران الروسي عدة أحياء سكنية بالصواريخ، ما أدى لوقوع قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، كما استهدف قوات النظام طريق "الكاستيلو" إحدى سيارات نقل الركاب بصاروخ حراري، متسببة بمقتل 5 مدنيين على الأقل واحتراق السيارة التي كانت تقلهم.

وفي الريف الشرقي، قالت وكالة أنباء النظام الرسمية "سانا"، إن قوات النظام تمكنت اليوم السبت من بسط سيطرتها بشكل كامل على بلدة "جب الكلب" بريف حلب الشرقي بعد معارك ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، ولم تتمكن "زمان الوصل" من التحقق من صحة هذه الأنباء بسبب القيود الصارمة التي يفرضها تنظيم "الدولة" على عمل وسائل الإعلام.

حلب - زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي