أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

جرة أثرية عملاقة تعلق في شباك صيادين أتراك

أوضح مسؤولو متحف طرابزون، أن "هذا النوع من الجرّات يدعى "بيتوس" - الأناضول

تفاجأ صيادون أتراك، اليوم الجمعة، بجرّة عالقة في شباكهم، تزِن 300 كيلوغرامًا، يُعتقد أن تاريخها يعود إلى عصر الإمبراطورية الرومانية الشرقية، وذلك قبالة سواحل ولاية طرابزون المطلة على البحر الأسود شمالي البلاد.

وقال يعقوب أوزون، قبطان سفينة الصيد التي علقت الجرة الأثرية في شباكها، في حديث للأناضول، إن طاقم السفينة ألقى شباكه بالقرب من شواطئ بلدة أرسين التابعة لطرابزون، مشيرًا أنهم "تفاجأوا خلال سحب الشباك، بجرّة يبلغ ارتفاعها نحو 1.5 مترًا".

وأشار أوزون إلى أن الطاقم رفع الجرّة على سطح السفينة بحذر شديد، مضيفًا أنه "أبلغنا حين وصولنا إلى ميناء أراكلي، مديرية الثقافة والسياحة بالأمر، وجرى عقب ذلك نقل الجرّة إلى متحف طرابزون على متن إحدى الشاحنات، لإجراء الفحوصات اللازمة عليها".

من جهة أخرى، أوضح مسؤولو متحف طرابزون، أن "هذا النوع من الجرّات يدعى "بيتوس"، وكانت تستخدم قديمًا لتخزين المنتجات الزراعية السائلة والجافة، كالنبيذ، وزيت الزيتون".

الأناضول
(197)    هل أعجبتك المقالة (252)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي