أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بتهمة "إهانة الرئيس".. "اردوغان" يقاضي "كمال أوغلو"

تعد إهانة الرئيس جريمة يحاسب عليها القانون التركي بالسجن لمدة تصل إلى أربع سنوات - أرشيف

قالت مصادر رئاسية تركية وحزب الشعب الجمهوري إن محامي الرئيس رجب طيب اردوغان رفعوا أمس الاثنين دعوى ضد زعيم أكبر الأحزاب المعارضة لوصفه إياه بالديكتاتور.

وكان أردوغان حث ممثلي الادعاء على التحقيق مع عشرات الأكاديميين لتوقيعهم على إعلان ينتقد الأعمال العسكرية في جنوب شرق البلاد، ضد ميليشيات حزب العمال الكردستاني.

وقال زعيم الحزب "كمال كليجدار أوغلو" في إشارة إلى الموقعين على اعلان السلام "اعتقل الأكاديميون الذين عبروا عن رأيهم واحدا تلو الآخر بناء على تعليمات ممن يدعى بالديكتاتور".

وأضاف "كليجدار أوغلو" في تصريحات أمام تجمع حزبي في أنقرة "ربما لا نوافق على مضمون الإعلان. لدينا مشاكل معه وأيضا نختلف معه لكن لماذا نقيد حرية التعبير؟"

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن أحد ممثلي الادعاء في مكتب الادعاء في أنقرة فتح تحقيقا أيضا في تصريحات "كليجدار أوغلو" بتهمة "إهانة الرئيس علنا".

وتعد إهانة الرئيس جريمة يحاسب عليها القانون التركي بالسجن لمدة تصل إلى أربع سنوات.

ويتمتع كليجدار أوغلو بالحصانة كونه عضوا في البرلمان لكن المجلس قد يصوت بأغلبية بسيطة لتجريده منها.

رويترز
(18)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي