أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

1000 سم قيح وقطعة شاش كبيرة في جوف مريضة سببه الإهمال في مشفى سوري

بعد عملية استغرقت نحو 4 ساعات للمريضة س.ع 30 سنة تم إخراج كمية 1000 سم قيح مع شاشة بطول 40 سم بقيت سهواً في بطن المريضة التي أدخلت مشفى (هـ) صباح السبت الماضي إثر إجراء عملية قيصرية لها في أحد مشافي القنيطرة حيث بقيت في مشفى (هـ) ثلاثة أيام تحت العناية والمراقبة والمتابعة وأدوية بالتغطية الوريدية حتى نهاية الشهر الحالي.


وكانت المريضة راجعت العيادة الجراحية في مشفى (هـ) بتاريخ 5/9/2008 إثر آلام شديدة أيسر السرة مع شعور بوجود كتلة في المراق الأيسر وانسداد وإقياءات وتأخر في طرح الغازات مع وهن عام وشحوب مع عدم وجود أي سوابق مرضية.

وكشف التقرير الطبي للمشفى المذكور من خلال الفحص السريري وجود كتلة مجسوسة أسفل الحافة الضلعية اليسرى ووجود كتلة مخثرة قطرها 8-6-14 سم بالطبقي المحوري وعدم وجود اتصال بين الكتلة ولمعة الأمعاء من خلال الصورة الظليلية وارتفاع شديد بالبروتين الارتكاسي من خلال الفحص المخبري.


وأظهر العمل الجراحي الذي تم بتاريخ 6/9/2008 صباحاً وجود كتلة ضمن جوف البطن تم تسليخها بحذر شديد عن جدار البطن قبل أن ينبثق محتواها المؤلف من تجمع قيحي شديد (1000 سم) وشوهدت شاشة في البطن أبعادها 40-30 سم تم تسليخها بصعوبة عن الأنسجة المجاورة المؤلفة من الكولون النازل في الخلف ومجموعة العرا المعوية الدقاقية الصائمية في الأمام حيث تم رشف السائل القيحي وغسل جوف البطن عدة مرات وشوهد استسقاء بالبوق الأيسر مع التصاقات شديدة خلف الرحم حيث تم سحب المفجرات في اليوم الثالث.


واتهم زوج المريضة المدعو م. س من محافظة القنيطرة قرية الحرية المشفى بالتقصير والإهمال لزوجته التي دخلت المشفى بتاريخ 9/8/2008 لإجراء عملية قيصرية والتأخر بإعطاء المريضة الإبرة المقررة من قبل الممرضة المناوبة نحو 12 ساعة بعد خمس محاولات لطلب الإبرة المقررة وتخريج المريضة قبل استكمال وضعها الطبي ودون إعطائها الدواء اللازم رغم توافره في المشفى بحسب الزوج ما اضطره لمراجعة عيادات ومشافي دمشق بعد أن ساءت حالتها الصحية واستشارة العديد من الأطباء الذين توصلوا إلى نتيجة تؤكد انسداد الأمعاء لدى المريضة وحاجتها لعمل جراحي سريع في مشفى (هـ) بسبب تأجيلها في المشفى وعدم وجود أطباء لرؤية الصور ومتابعة حالتها الصحية طالباً التحقيق ومحاسبة المقصرين بحالة زوجته وصحتها في المشفى المذكور.

 

صالح خالد
(110)    هل أعجبتك المقالة (107)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي