أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجزرتان روسيتان في حلب وريفها والثوار على جبهتي النظام والتنظيم

طفل من ضحايا القصف الروسي الذي طال حي "السكري" السبت - ناشطون

قضى 16 مدنيا على الأقل بينهم نساء وأطفال وجرح العشرات اليوم السبت، في غارات للطيران الروسي استهدفت عدة مناطق في ريف حلب وأخرى في المدينة.

وقال مراسل "زمان الوصل" في حلب، إن 7 مدنيين على الأقل بينهم نساء وأطفال قضوا جراء قصف جوي للطيران الروسي بصاورخ فراغي استهدف سوقاً شعبياً في حي "السكري" داخل مدينة حلب، لافتاً إلى أن القصف تسبب بإصابة عشرات المدنيين بجروح متفاوتة، مخلفا أضرارا مادية في المباني السكنية، وطال القصف الروسي أيضاً حي "الصاخور" مخلفاً عدداً من الجرحى في صفوف المدنيين.

كما شنت الطائرات الروسية عدة غارات على بلدات وقرى ريف حلب الشمالي تسببت بمقتل 8 مدنيين في بلدة "معرستة الخان"، في حين طال القصف أيضاً بلدات "تل رفعت" و"دير جمال"، في حين ألقى الطيران المروحي التابع للنظام أربعة براميل متفجرة على بلدة "احرص" دون ورود أنباء عن ضحايا في صفوف المدنيين.

ميدانياً، أعلنت الفصائل المقاتلة في ريف حلب الشمالي عن استعادة السيطرة على بلدة "غزل مزرعة" بشكل كامل بعد معارك عنيفة دارت بينها وبين تنظيم "الدولة الإسلامية" تمكنوا خلالها من قتل العشرات من عناصر التنظيم وأسر آخرين بينهم القيادي "عامر الشوك" أحد أمراء التنظيم في ريف حلب.

وفي الريف الجنوبي صدت الفصائل المقاتلة في المنطقة هجوماً لقوات النظام والميليشيات الطائفية المساندة لها في محيط بلدة "خان طومان"، وتمكنت خلال المعارك من قتل أكثر من 15 عنصراً منهم.

حلب - زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي