مواجهات بين "آساييش" و"سوتورو" تخلف قتلى وجرحى في القامشلي

يتقاسم حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) مع قوات النظام السيطرة على مدينة القامشلي - أرشيف

دارت مواجهات بين مليشيا "آسايش" الذراع العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) وبين ميليشيا "سوتورو" السريانية، فجر اليوم الثلاثاء، وسط مدينة القامشلي بريف محافظة الحسكة الشمالي، أسفرت عن قتلى وجرحى من الجانبين.

ونعت ميليشيا "سوتورو" (مكتب الحماية) أحد عناصرها في بيان، جاء فيه إن "الأهالي وعناصر مكتب الحماية السوتورو صدوا هجوم وحدات الآساييش الكردية، على حي الوسطى المسيحي وسط مدينة القامشلي".

وأضاف البيان "إنهم هجموا بأعداد كبيرة لتكسير الحواجز الإسمنتية، التي وضعت اليوم (الاثنين) في مداخل الحي للتعزيز الأمني يرافقهم سيارات وآليات للهدم".

ومن جهتها ميليشيا "آساييش"، قالت في بيان لها أيضا: "عناصر السوتورو التابعة للنظام، بدأت بقطع الطرق وتشكيل الحواجز ومضايقة الأهالي في حي الوسطى بمدينة القامشلي، يوم أمس، وأثناء إزالتها لتلك الحواجز، بدأ عناصر السوتورو بإطلاق الرصاص على أعضاء الآساييش".

وجاءت هذه الاشتباكات، التي أوقعت قتيلين وجرحى من الطرفين، جاءت بعد أيام من تهديدات، وجهها القائد العام لميليشيا "آساييش" الكردية، "جوان إبراهيم"، لميليشيات "الدفاع الوطني" ومن ضمنها "سوتورو"، حين قال في مقابلة تلفزيونية إن "تفجيرات القامشلي حصلت في منطقة يشرف عليها الدفاع الوطني وهم المسؤولون عن التفجير"، مؤكداً لأنصاره أن حدثاً كبيراً سيحدث في المدينة لطرد هذه الميليشيات غير التابعة للإدارة الذاتية منها. 

وكان مكتب الحماية السرياني (سوتورو)، أقام أمس الاثنين، حواجز اسمنتية أغلق بها منافذ حي الوسطى، الهام جدا كونه قلب المدينة وممرها الحيوي بين شرقها وغربها وشمالها وجنوبها، وذلك خشية تكرار استهداف الحي بسيارات مفخخة، كتلك التي استهدفته في 30 كانون الأول/ديسمبر 2015، وقتلت وجرحت العشرات خلال التجهيز للاحتفال بأعياد الميلاد ورأس السنة.

ويتقاسم حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) مع قوات النظام السيطرة على مدينة القامشلي، في حين ينتشر مسلحو "سوتورو" في الأحياء المسيحية ضمن المدينة، كما تنتشر مجموعات مسلحة مسيحية أخرى في مناطق سيطرة PYD في ناحية تل تمر ومنطقة المالكية بعضها موالٍ للنظام.

الحسكة - زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (21)

محمد علي

2016-01-12

مهما وصفنا و اطلنا في توصيف الجنس الكردي ،،، جنس .... و اوسخ منه العلوي و اوس من الاثنين المجوسي الاكبر الصفوي الشيعي.


لقمان

2016-01-13

لن انجر،ككردي إلى الفتنة ا لتي تريدها . يكفي الاكراد فخرا صلاح الدين و هنانو، وأننا درنة الدواعش..


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي