أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سجنه حافظ 11 عاما.. وفاة رئيس وزراء سوريا الأسبق في السويد

ويعد "يوسف زعين" مناضلا حقيقيا، إذ ذهب إلى الجزائر، واشترك في علاج جرحى حرب التحرير

توفي اليوم رئيس وزراء سوريا الأسبق الطبيب "يوسف زعين" في السويد عن عمر يناهز 85 عاما.

وشغل "زعين" ابن مدينة "البوكمال عام 1931" التابعة لمحافطة ديرالزور منصب رئاسة الوزراء مرتين، الأولى عام 1965 والثانية بين عامي 1966 1968، بعدما عمل وزيرا للإصلاح الزراعي 1963-1964، وسفيرا في بريطانيا ، وفي 1965 انتخب عضواً في القيادة القطرية.

وتعرض للاعتقال عقب انقلاب حافظ الأسد 1970 فبقي 11 عاماً في معتقله قبل أن يُفرج عنه عام 1981 إثر إصابته بمرض عضال، عولج منه في بريطانيا وبعد شفائه عاش بين السويد والمجر بعيداً عن الأضواء.

ويعد "يوسف زعين" مناضلا حقيقيا، إذ ذهب إلى الجزائر، واشترك في علاج جرحى حرب التحرير الشهيرة، وارتدى الملابس البدوية وعالج الجروح والإصابات، وحمل نفسه وسلاحه وأدويته.

وتنقل من صحراء ليبيا إلى تونس إلى الجزائر، وتجول داخل مخيمات لاجئي حرب التحرير، وحين عاد إلى دمشق اندفع بقوة الطموح والشباب وحيوية المبادئ إلى قمة هرم السلطة في سوريا، فقد كان بعثياً أيديولوجياً، ويسارياً متمرداً، لكنه حين صار رئيس وزراء اصطدم بالواقع.

زمان الوصل - رصد
(24)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي