أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مشافي حلب هدف للطيران الروسي مجددا والغارات تقتل 12 مدنيا

من القصف - ناشطون

قضى 12 شخصا وجرح العشرات في حلب وريفها عقب غارات جوية شنتها الطائرات الروسية صباح اليوم الجمعة، كما خلف القصف دماراً في المباني السكنية وممتلكات المدنيين.

وقال مراسل "زمان الوصل" في حلب، إن الغارات الأولى استهدفت كلا من المشفى الوطني ومشفى الأطفال في مدينة "اعزاز" بريف حلب الشمالي، وتسببت بمقتل 10 مدنيين بينهم طفلان وامرأة، كما أدى القصف لحدوث أضرار مادية في المشافي المستهدفة ما دفع القائمين عليها لتعليق العمل فيها بسبب الأضرار التي لحقت بها.

وأشار المراسل إلى أن الغارات الروسية استهدفت أيضاً أحياء متفرقة داخل مدينة حلب، لافتاً إلى  أن الطيران الروسي استهدف جامع البتول في حي "الزبدية" بالتزامن مع تواجد المصلين داخل المسجد المستهدف لأداء صلاة الجمعة، مما تسبب بحالة هلع في صفوف المدنيين واضطرهم لإلغاء الصلاة، وأصيب خلال القصف 4 أطفال بجروح متفاوتة.

كما ألقى الطيران الروسي عدة صورايخ متفجرة على حي "بستان القصر" ظهر اليوم، خلفت أضراراً مادية وجرحى في صفوف المدنيين.

وفي الأثناء، قام الطيران الروسي باستهداف منطقة "باب قنسرين" بحلب القديمة داخل المدينة بعدة صواريخ تسببت بمقتل شخصين وإصابة آخرين بينهم أطفال.

حلب - زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي