أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"الدولة" في خدمة "فوبيا الإرهاب".. "مناصران" للتنظيم ينفذان هجوم "كاليفورنيا"

دولي | 2015-12-04 22:00:04
"الدولة" في خدمة "فوبيا الإرهاب".. "مناصران" للتنظيم ينفذان هجوم "كاليفورنيا"
وكالات
وصف إعلام تنظيم "الدولة" منفذي هجوم "كاليفورنيا" بأنهما "مناصران للدولة الإسلامية". وقال في خبره "هاجم اثنان من أنصار الدولة الإسلامية مركزا طبيا في مدينة سان برناندينو في ولاية كاليفورنيا الأمريكية"، مشيرا إلى أن المهاجمين هما زوجان من أصول باكستانية وأن الهجوم يأتي عقب أيام من تصريحات لمسؤولين أمريكيين بأن الولايات المتحدة بعيدة عن "الهجمات الإرهابية".

وبينما يضخ تنظيم "الدولة" عبر تبنيه تلك الهجمات وغيرها المزيد من "الوقود" على "فوبيا الإرهاب" التي باتت تنتشر في الغرب، تسعى الشرطة الأمريكية لمعرفة الدوافع، التي جعلت رجلا وامرأة يطلقان النار في مصحة لعلاج ذوي الاحتياجات الخاصة في كاليفورنيا، ويقتلان 14 شخصا ويصيبان 17 آخرين.

وقتل المسلحان، وهما سيد رضوان فاروق، 28 عاما، وزوجته تاشفين مالك، 27 عاما، في تبادل لإطلاق النار من الشرطة. وقال الرئيس الأمريكي "باراك أوباما"، إنه أصبح "سهلا جدا" بالنسبة للأفراد أن يرتكبوا مثل هذا القتل الجماعي، في الولايات المتحدة. وأضاف أن هذا الحادث قد يكون "إرهابيا"، ولكن السلطات ليست متأكدة في هذه المرحلة.

ويعد هذا آخر حادث قتل جماعي في الولايات المتحدة، منذ مقتل 26 شخصا في مدرسة بمدينة نيوتاون، في ولاية كوناكتيكت عام 2012. ويعتقد أن فاروق ومالك متزوجان ولهما صبي عمره ستة أشهر. وتقول الشرطة إن الهجوم تم "بنوع من التخطيط".

وحدث إطلاق النار خلال احتفال لزملاء فاروق، وكان حاضرا فيه، وقال مدير الشرطة "جارود بورغن"، إن فاروق يعمل في المصحة منذ 5 أعوام، وترك الحفل "في ظروف جعلته غاضبا جدا". وعاد مع زوجته ليطلقا النار حاملين أسلحة رشاشة وآلية، وهما يرتديان لباسا عسكريا. وقد أجلي مئات الأشخاص عندما اقتحمت الشرطة المجمع الكبير. واختبأ آخرون في الغرف في انتظار وصول الشرطة.

وقتل المسلحان في سيارتهما بعد تبادل لإطلاق النار مع 20 شرطيا. واعتقل شخص ثالث شوهد هاربا من مكان الحادث، ولا يعرف ما إذا كانت له علاقة بإطلاق النار.

وقالت السلطات إن جميع الأسلحة قانونية، ولكنها لم توضح كيف وصلت إلى أيدي المهاجمين. وعثرت الشرطة أيضا على ثلاث عبوات ناسفة في المجمع.

ويعمل فاروق، المولود في والولايات المتحدة، خبيرا في الصحة البيئية، حسب الشرطة، ولا يعرف ما إذا كانت له سوابق إجرامية، وكما لا تعرف أي تفاصيل عن مالك.

وقال مكتب التحقيققات الفيدرالي، إف بي آي، في وقت سابق، إنه يبحث في الدوافع الإرهابية وأحقاد العمل.

وقد ترك الزوجان الرضيع عند أحد الأقارب الأربعاء، حسب حسام عيلوش من مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية.

وقال فرحان خان، صهر فاورق، في مؤتمر صحفي، إنه "لا يعرف شيئا" عن دوافع إطلاق النار.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"مطانيوس خوري" معارض ومعتقل سابق يفارق الحياة في منفاه      انطلاق المرحلة السابعة من الانتخابات البرلمانية الهندية      وزير النفط العراقي: نسعى لتحقيق الاستقرار في السوق النفطية      ديوكوفيتش يواجه نادال في نهائي إيطاليا      الرضاعة الطبيعية تقي الأمهات من خطر أمراض القلب      أنطونيو بانديراس: نوبة قلبية ساعدتني على إعادة اكتشاف نفسي      كومباني يرحل عن سيتي بعد تحقيق ثلاثية تاريخية      مجددا.. الأسد يستخدم الكيماوي في ريف اللاذقية