أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحريري يتهم سوريا بتصدير الإرهاب الى لبنان ؟!

قال النائب سعد الحريري زعيم تيار المستقبل إنه لا يجوز لأي كائنٍ التعامل مع لبنان وكأنه دولة قاصرة، وأتى حديث الحريري كردٍّ على حديث الرئيس السوري حول الأمن في طرابلس.

وقال الحريري خلال مأدبة إفطار الجمعة 5-9-2008: "ما سمعناه في اليومين الأخيرين هو محاولة للعودة إلى لبنان من خلال طرابلس، ونحن ننبه اللبنانيين وجامعة الدول العربية إلى أي مخطط يهدف إلى إعادة لبنان إلى أحضان سوريا والتصدي لهذا المخطط لا يكون إلا من خلال الوحدة الوطنية، وأضاف قائلاً: " فليرفعوا أيديهم عن التدخل في شؤون لبنان، وسيكون لبنان بخير".

واتهم الحريري سوريا بتصدير الإرهاب لبلاده قائلاً: "لبنان يواجه تحديات عظيمة، وسمعنا من يقول إن مشكلة لبنان لن تحل قبل حل مشكلة التطرف، ونحن نقول إن الجهة التي تصدر الإرهاب إلى لبنان لا يجوز لها أن تخاف من استفحال التطرف في لبنان".

كما اعتبرت قوى 14 آذار اللبنانية المناهضة لسوريا أن مواقف الرئيس السوري بشار الأسد حول لبنان في القمة الرباعية التي عُقدت في دمشق بمشاركة فرنسا وقطر وتركيا تشكل "تدخلاً فاضحًا" في شؤونه، و"عدم اعتراف بسيادته".

وأكدت هذه القوى في بيانٍ صدر ليل الخميس الجمعة إثر اجتماعٍ موسع لقياداتها "رفضها الكامل" لهذه المواقف؛ لأن "السلطة السياسية في لبنان الممثلة بمجلس الوزراء تقرر وحدها المصلحة الوطنية".

ورأت أن مطالبة الأسد الرئيس ميشال سليمان "بإرسال وحدات من الجيش إلى الشمال هو تدخل فاضح في الشؤون الداخلية ينمُّ عن عدم اعتراف بسيادة لبنان واستقلاله، إضافةً إلى كونه إهانة للرئيس اللبناني بشخصه وموقعه".

وأعلن الأسد الخميس أنه طلب من نظيره اللبناني ميشال سليمان خلال القمة التي جمعتهما في دمشق في 13 آب/ أغسطس الماضي "إرسال المزيد من القوات العسكرية إلى الشمال بشكلٍ عاجلٍ"، مشددًا على أن "وجود الجيش ضروري لحسم المشكلة وإلا فإن لبنان لن يستقر في وجود التطرف فيه".

وتشهد طرابلس منذ أشهر اشتباكات تندلع من حينٍ لآخر بين أبناء الطائفة العلوية ومجموعات سنية أدت إلى وقوع قتلى وجرحى.

كما أدرجت قوى 14 آذار دعوة الأسد لبنان إلى الدخول في المفاوضات مع إسرائيل في "الإطار نفسه من التدخل المرفوض في الشؤون الداخلية"، ولفتت إلى أن هذه الدعوة "تتجاهل اتفاق الطائف (للوفاق الوطني-1989) الذي ينصُّ صراحةً على التزام لبنان اتفاقية الهدنة مع إسرائيل".

وكان الأسد قد أعلن الخميس أن سليمان وافق على الانضمام إلى المفاوضات مع إسرائيل عندما تنتقل إلى مرحلتها المباشرة، وقال "خلال زيارة سليمان دمشق تحدثنا عن ضرورة دخول لبنان في هذه العملية، لكن في مرحلتها المباشرة (...) الرئيس سليمان موافق ومتفق معي على هذه النقطة".

بيروت - وكالات
(22)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي